تصريحات السيد قاسم الاعرجي لا تمثل رأي التيار

أيها الشعب العراقي العزيز

يعلن التيار البدري الوطني عن رفضه لتصريحات السيد قاسم الاعرجي وزير الداخلية السابق بشأن ما صرح به عن التيار البدري الوطني، ونعتبر ان التصريحات التي ادلى بها في لقائه أول من أمس مع قناة دجلة الموقرة إنما تعبر عن رأيه الشخصي ولا تعبر عن رأي التيار البدري الوطني وخاصة ما صدر عن السيد الاعرجي بشأن رأي التيار البدري الوطني بقيادة بدر وقضايا الظلم والتهميش الذي تعرض لها آلاف العراقيين من ابناء بدر التضحية والفداء بسبب الفساد والإهمال.

وإذ نؤكد على أهمية قضية المهمشين البدريين وأحقية مطالبهم، فاننا نعتقد ان هذه القضية هي احدى القضايا الاساسية التي وضعها التيار البدري الوطني نصب عينيه لإرجاع حقوقهم المسلوبة من قبل قيادة منظمة بدر الفاشلة، الى جانب محاربة الفساد والانحراف عن النهج الوطني في منظمة بدر وجميع المؤسسات العراقية، كما نؤكد على ان جميع قضايا الشعب العراقي هي قضايانا التي نلتزم بالعمل على معالجتها كونها قضايا كل العراق.

واذ نشدد على هذا نؤكد ايضاً على مطالبنا التالية:

المطالبة بحقوق المظلومين المهمشين مادياً ومعنوياً وسياسياً وأجتماعياً.
تقديم الجهات الفاسدة الى القضاء، وخاصة الجهات المتورطة في ملفات الفساد والتي تخص هضم حقوق الغيارى الرافضين للطغيان.
ايجاد حلول تحسم جميع حقوقهم بشكل نهائي من خلال تخصيص أموال من أثرياء بدر المتخمين الذين أُثروا على حساب بدر والعراق وارجاعها الى جميع المظلومين المحرومين.
تفعيل النظام الداخلي طبقا لقانون الأحزاب العراقي رقم (36) لسنة 2015م، مع إحتفاظ حق المواطنين وخاصة أبناء بدر في مقاضاة قيادة منظمة بدر قضائياً في حال عدم الإستجابة لتطبيق فقرات هذا القانون.
كشف الذمم المالية منذ العام 2003 لبعض المسؤولين في منظمة بدر ممن تحوم حولهم وعوائلهم شبهات الإثراء والتملك الغير مشروع.
تصويب النهج السياسي باتجاه النهج الوطني الرشيد بالارتكاز على أسس عقلانية وقانونية تضمن سيادة العراق وأمنه الوطني وحفظ مصالح الشعب.
من هنا يدعو التيار البدري الوطني أبناء شعبنا الغيارى الى الوقوف مع إخوانهم في ثورة الاصلاح والتطوير التي نبدأها من منظمة بدر الى كافة مؤسسات وقطاعات الدولة والمجتمع.

حفظ الله العراق أرضاً وشعباً وسيادةً.

الامانة العامة

التيار البدري الوطني

11-04-2019

Read our Privacy Policy by clicking here