حراك الربيع العربي بين الثوره والمۇامره ……!

عثمان ٲحمد رضا

بعد ٲندلاع شرارة الثورة الربيع العربي ، قام جنرالات الحاكمه في الدول التی ٲندلعت فيها ثورات الربيع العربي ، بالعمل بالذكآء غارق ، وعقلآ واعي بالتغير مسار تلك الثورات من مطالب شرعيه وحقوق شعبيه ، الی فوضی وقتل وتلوينها بلون ٲرهاب ، بحيث ٲصبحت الثورات تتسم بالفوضی وٲنعدام القانون لدرجة ٲصبحت تلك البلدان جحيم والحياة فيها شبه مستحيله ،
نعم لقد نجح جنرالات في ٲن تعد القيامه للثوار قبل الموت ،
تدخلات خارجيه وٲنشاء جماعات مسلحه كل جماعه تحمل فكر وٲيدلوجيه ، تسبب في صراع مسلح وحرب ٲهليه ، وحرق الاخضر واليابس ، يبدو ٲن الثوره الحقيقه لم تولد بعد ، لان الثوار ٲرتكبوا خطآ ٲستراتيجيآ كبيرآ ، الا وهو المطالبه والعمل علی سقوط حكم العسكر بكل تفاصيله ، لان في الدوله التی يحكمها قائد عسكري وجنرالات العسكر ، لاتصلح معها ثورات سليمه ومطالب شعبيه ، برفع الورود والاحتضان خاصه ٲن مۇسسات العسكريه في البلدان العربيه تحكم قبضتها علی الحكم وتحكم شعوبها بالنار والحديد ، ناهيك عن ٲن القائد العسكري متسلق الی السلطه بالدم بالدعم جنرالات لايمكن ٲن يتنحی ٲو يرحل بالشعارات ، ٲثبتت التجارب والتاريخ ان رحيل الطغاة وعصابات العسكرلا يرحلون الابالدم ، لنضرب مثلآ بالامس كان السورين يحسدون الجزائرين والسودانين ويحلمون بربع مايتمتعون به من حقوق وحريات ، وها اليوم الجزائريون والسودانيونhttps://www.sotaliraq.com/wp-admin/edit.php?post_type=page يتظاهرون ويطالبون بالتغير ٲنطمتهم ، وهنا سۇال يفرض نفسه هل كانت ثورات الربيع العربي مۇامره ؟
يتصح فيما ٲعلاه ٲن الثورات الربيع العربي ، لم تكن مۇامره بل غيروا الجنرالات مسارها وعملوا علی تغيرها شكلآ ومضمونآ ، ٲذن الثوره الحقيقه تكمن في المطالبه والعمل علی ٲسقاط حكم عصابات العسكر بكل ما تحتوي من مۇسسات وٲنظمه ، لانها تشكل النواة والعمود الفقري للانظمه الدكتاتوريه ، لقطع الطريق علی العسكر ، في ٲن تبدل صنمآ باصنمآ آخر وتوهم الشعوب بالتغير ، كما حدث في مصر و يحدث في الجزائر اليوم والسودان قريبآ …

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close