داعش يتبنى هجمات في الانبار والسلطات العراقية توضح حقيقتها

اعلن تنظيم داعش يوم الاربعاء مسؤوليته عن هجمات مسلحة في محافظة الانبار غرب العراق.

وافاد التنظيم في بيان نشرته صفحات متشددة على مواقع التواصل ان نفذ ثلاث هجمات في مدينة القائم وفي الحدود العراقية السورية بمحافظة الانبار.

الى ذلك اعلن مركز الاعلام الامني في بيان ان ثلاث عبوات قد انفجرت في قضاء القائم، العبوة الاولى كانت لاصقة وضعت تحت عجلة اسفرت عن اضرار مادية فقط.

واضاف البيان ان العبوتين الناسفتين الاخريين، انفجرت الاولى داخل عمارة بالقرب من سوق الذهب ولم تسفر عن اصابات، والثانية وضعت داخل حاوية للنفايات في مدخل العمارة ذاتها اسفرت عن اصابة شخصين بجروح طفيفة تم نقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج.

ونوه البيان الى ان قوة من لواء الكرمة/ الحشد الشعبي، اشتبكت مع مجموعة مسلحة في قاطع قضاء الكرمة وتمكنت من حسم الموقف لصالحها

وكان مصدر امني مسؤول قد افاد في وقت سابق من اليوم بشن تنظيم داعش هجوما على الحشد العشائري السني في محافظة الانبار غربي العراق.

وقال المصدر ان مجموعة من تنظيم داعش هاجمت في وقت متأخر من ليلة امس قاطع الفوج الرابع لواء الكرمة الحشد العشائري الشعبي في منطقة الجزيرة، مشيرا الى ان المقاتلين القبليين تصدوا للهجوم الذي استمر لأكثر من نصف ساعة.

واضاف المصدر ان الهجوم أدى الى مقتل مقاتل وجرح اخر وتم الحفاظ على النقطة، مشيرا الى ان قوة تتألف من ٧ دوريات مع ٥٠ مقاتلا خرجت لإسناد الفوج في قاطع مسؤوليته والموقف تحت السيطرة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close