متى أعرض طفلي لأشعة الشمس؟

الشمس هي مصدر الحياة، وهي ضرورية لطفلك، ولكن متى يمكنك تعريضه لأشعتها؟، وما هي فائدتها له؟ وهل هناك مضار لتعرضه لأشعتها؟

هذه الأسئلة يجيب عنها الدكتور روحي غنيم، استشاري طب الأطفال كالتالي:

أشعة الشمس تحتوي على أشعة ضارة ونافعة.

يجب تعريض الطفل لأشعة الشمس منذ الولادة.

يجب أن تعرض الحامل بطنها للشمس لكي تصل الأشعة النافعة للجنين.

تعمل أشعة الشمس على استفادة الطفل من فيتامين د، ولكن قد لا تعطيه الكمية اللازمة له خصوصاً في البلاد التي لا تظهر فيها الشمس كثيراُ.

الوقت المناسب هو ما بين الفجر صباحاً  أي الشروق وحتى ما قبل الظهر.

يجب عدم وضع الطفل بطريقة مباشرة تحت أشعة الشمس لكي لا يصاب بالحروق.

تعمل أشعة الشمس على حماية الطفل من مرض الربو لأنها تنقي الهواء المحيط به.

تحميه من الميكروبات والجراثيم حيث تقتلها لو كانت بين أصابعه.

تعمل الشمس على تحفيز مناعة الطفل.

يجب عدم دهن جلد جسم الطفل بالكريمات التي تمنع نفاذ الأشعة للجلد والعظم.

يجب تعريضه في فترتين متقطعتين أي في الصباح وقبل غروبها بساعتين.

لا تعرضيه للشمس في الأجواء المغبرة التي قد تصيب الطفل بحساسية صدرية أو حساسية في عينيه.

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close