الجيشان العراقي والسوري يتحديان واشنطن في “الأوتوستراد الكبير”

بعد ان كان الجيش الأميركي قد أعلن ان قواته العسكرية ستبقى في قاعدة التنف في محافظة الحسكة السورية لمنع وصول صواريخ من ايران الى حزب الله عبر العراق وسوريا، قام الجيش السوري ونظيره العراقي بتحدي ذلك عبر قيامهما بفتح كامل الحدود بين سوريا والعراق التي تصل مساحتها وطول الحدود الى 615 كلم.

وقامت القوات السورية والعراقية بواسطة 1500 جرافة و4000 شاحنة بفتح كامل الحدود بين سوريا والعراق في حين ان الجيش الأميركي يراقب خط الأوتوستراد بين سوريا والعراق لكن الجيش السوري والعراقي فتحو أكثر من 33 طريقا تربط سوريا بالعراق والعراق بسوريا.

وقاموا بتزفيت الطرقات فيما كانت الطائرات الأميركية تحلق فوقهم لكن لم تحصل أي غارة أميركية ولم يفتح الجيش العراقي والسوري نيرانه ضد الطائرات الامريكية التي تحلق في الأجواء.

وتمركز الجيش السوري في مرتفع تل رفعت ورفع اعلام الدولة السورية على المنطقة وهكذا باتت الحدود السورية العراقية مفتوحة لأقسى حد ولا يمكن لأميركا عرقلة السير من العراق الى سوريا الى لبنان.

وهذه اول مرة منذ احداث 2011 يتم فتح كامل الحدود بين سوريا والعراق بالتعاون بين الجيشين العراقي والسوري واقامة أكثر من 30 ممراً عليها فيما الجيش الأميركي يعتبر انه يراقب طريق الأوتوستراد الكبير لمنع تدفق السلاح الإيراني الى سوريا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close