زينة تنتصر مجددًا على أحمد عز .. زيادة نفقة طفليها إلى 30 ألف جنيه شهريًّا

وافقت محكمة الأسرة بمدينة نصر، على قبول الدعوى المقامة من الفنانة زينة، ضد الفنان أحمد عز، والتي طالبت فيها بزيادة نفقة طفليها التوأمين زين الدين وعز الدين، وقضت بزيادة المبلغ ليصبح 30 ألف جنيه شهريًّا بدلًا من 20 ألفًا تم الحكم بها في مارس من عام 2016، ورأت زينة أنّ المبلغ لا يكفي لإطعام طفليها التوأمين.
المحكمة رفضت محاولات أحمد عز لوقف نزيف الأحكام الصادرة ضده لصالح الفنانة زينة، بخصوص نفقة طفليه التوأمين، حيث تقدّم محاميه بشهادة تحركات تثبت سفر زينة إلى خارج البلاد برفقة توأميها، أكثر من 4 مرات خلال العام الواحد، وهو ما يعدّ دليلًا على تمتّعها بالرفاهية، وينافي ما قالته في دعواها حول حاجتها إلى زيادة النفقة الشهرية لتتمكن من الإنفاق على طفليها.

كما تقدم الفريق القانوني لعز، بحافظة مستندات لإثبات صدور حكم على عز لصالح زينة، يُلزمه بسداد مصروفات دراسية لطفليها بمقدار 30 ألف جنيه إسترليني عن العام الماضي، وطالب برفض دعوى زينة لزيادة النفقة، وقبول دعواه لتخفيضها.

يُذكر أنّ الفنانة زينة، انتصرت على أحمد عز في كل المعارك القضائية أمام محاكم الأسرة، حيث حصلت على حكم قضائي يُلزم عز بدفع 30 ألف جنيه إسترليني مصاريف دراسية لعام 2017-2018، لطفليها زين الدين وعز الدين، إضافة لما يدفعه شهريًّا من نفقة مأكل وملبس قيمتها 20 ألف جنيه بقرار من المحكمة منذ العام 2016.

وبررت المحكمة المصرية قرارها “نادر الصدور” بدفع قيمة النفقة بالجنيه الإسترليني بدلًا من العملة المحلية، بالإشارة إلى أنّ الطفلين في مدارس دولية لا تقبل سداد المصروفات إلا بعملات أجنبية، وتقدم محامي زينة معتز الدكر، بما يفيد بمصادر دخل أحمد عز مع حصر الأموال التي يتقاضاها نظير اشتراكه في الأعمال السينمائية والمسلسلات، والحملات الإعلانية، وحجم ثروته، وقام عز بالاستئناف على الحكم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close