منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي وجمعية الاكاديميين العراقيين في استراليا ونيوزلندا يلتقيان سفيرة أستراليا في العراق

منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي وجمعية الاكاديميين العراقيين في استراليا ونيوزلندا

يلتقيان

سفيرة أستراليا في العراق

إلتقى وفد من الهيئة الإدارية في منتدى الجامعيين وجمعية الاكاديميين العراقيين سعادة سفير أستراليا في العراق الدكتورة جوان اليزابيث لونديس، بناءعلى طلبها ، في جلسة عشاء ودية يوم الأحد 10/4/2019.

كانت تلك هي المرة الثانية ، خلال السنة الاولى من عملها في العراق ، التي تطلب فيها سعادة السفيرة اللقاء بالمنتدىوجمعية الاكاديميين للتباحث حول جملة من الأمور الهامة المتعلقة بالدور الذي يمكن لأستراليا أن تلعبه في دعم العراق في هذه المرحلة الهامة من تأريخه وكذلك للتعرف على اوضاع الجالية العراقية الاسترالية.

وقد عقدت الجلسة في قاعة مونامور في فيرفيلد حيث تفضل صاحب القاعة السيد أوديشو بتهيئة القاعة كدأبه المتواصل في دعم المنتدى والعديد من نشاطاته.

في البدء تحدثت السفيرة الدكتورة لونديس عن عملها في العراق الذي تركز على العمل المشترك مع عدد من الدول الكبرى في تقديم المساعدات الإنسانية للمهجرين داخل العراق والعمل مع الدوائر والمؤسسات الحكومة العراقية للتخلص من الألغام وأشكال المتفجرات والمساهمة في التخفيف من آثار ازمة المياه بالإضافة إلى دعم العراق للعمل على تعزيز مباديء حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص والتواصل مع منظمات المجتمع المدني والتعاون معها في مجالات عملها المختلفة.

ومن جهته رحب وفد المنتدى والجمعية بسعادة السفيرة وثمن مبادرتها اللقاء بوفدهما واعتبر ذلك انعكاسا للمكانة المرموقة التي يتمتع بها كل من منتدى الجامعيين وجمعية الاكاديميين وتقديرا لدورهما وتصدرهما ساحة النشاط في مختلف المجالات الثقافية والادبيةوالاكاديمية والانسانية.

وبعد التعريف بالطيف الواسع لتلك النشاطات تطرق اعضاء الوفد الى الصلات الوثيقة التي تربط المنتدى والجمعية بجميع منظمات ومكونات الجالية العراقية والعربية الاسترالية وبالعديد من منظمات المجتمع المدني والاوساط الاكاديمية والثقافية والفكرية داخل العراق .

ثم اشار الوفد الى اهمية الدور الذي يمكن ان تلعبه استراليا في اعادة اعمار العراق وفي المساعدة على خروجه من ازماته التي ازمنت بسبب نهج المحاصصات الطائفية والعرقية مع التأكيد على اهمية دعمها لمحاولات الاصلاح التي يسعى اليها التيار المدني والقوى العابرة للطائفية .

كما اقترح الوفد على سعادة السفيرة العمل مع منظمات المجتمع المدني البعيدة عن قوى المحاصصات والتركيزعلى تمكين المرأة ورفض مصادرة حقوقها وعلى الاسهام في حل مشكلة النازحين والمهجرين وفي حماية ودعم المكونات المسيحية والمندائية والايزديةبالاضافة الى دعم التعليم العالي وتأهيل الكفاءات.

وقد تقدم وفد المنتدى والجمعية بحزمة من الاقتراحات العملية التي تسهم في تعزيز دور استراليا واسهامها في دعم العراق وابديا استعدادهما للمساعدة في ذلك الاسهام على الاصعدة الثقافية والاكاديمية.

من الجدير بالذكر ان د لونديس كانت حريصة على ان تسجل كتابة كل الاقتراحات والآراء التي كان الوفد يطرحها كما انها تمنت على جمعية الاكاديميين ان ترسل لها الاوراق التي صدرت عن سيمنار ” ازمة المياه في العراق ” التي نظمتها خلال الشهر الماضي.

في ختام اللقاء الذي استمر اكثر من 3 ساعات شكرت سعادة السفيرة اعضاء الوفد على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة واكدت تطلعها الى لقاءات اخرى مع المنتدى وجمعية الاكاديميين.

هذا وقد ضم الوفد الزميلات د بشرى العبيدي ومي زهير جميل و د انعام ججو وسحر كاشف الغطاء وكوكب مكي والزملاء و جليل دومان ووديع شامخ ود قصي السهيلي ومنير مذكور وزياد عبيبدي عن منتدى الجامعيين والبروفسور داخل حسن ال جريو و د مريم سركيس والمنهدس هاني كوركيس عن جمعية الاكاديميين العراقيين بالاضافة الى الدكتور احمد الربيعي رئيس المنتدئ وجمعية الاكاديميين وكذلك السيد مرشد عامر ممثلا لمنظمة ” كور” والسيدة لينا ايشوممثلة عن منظمة ” ستارتز” فيما اعتذارممثل مؤسسة ” SSI ” عن الحضور لالتزام مسبق.

سحركاشف الغطاء

لجنة الاعلام في منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي

التصوير : جليل دومان – نائب رئيس المنتدى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close