إيران تعزو ادراج الحرس الثوري ضمن قائمة الارهاب لسببين احدهما يتعلق بالعراق

حذر خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله موحدي كرماني، الولايات المتحدة الأميركية بعد قرارها في إدراج الحرس الثوري ضمن لائحة المنظمات الإرهابية، وقال إن هذا القرار من شأنه أن يزيد من تعقيد الأوضاع في الشرق الأوسط.

وتطرق آية الله موحدي كرماني أشار خلال كلمته اليوم في صلاة الجمعة إلى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية في قائمة واشنطن.

وقال ان الجميع يدرك ان “اميركا تستهدف جميع اركان نظام ايران، موضحا ان الادارة الاميركية تتصور حسب تفكيرها الساذج ان بامكانها تقويض نظام ايران عبر تشديد الضغوط على الشعب الايراني والاستسلام لها”.

وزعم آية الله موحدي كرماني ان “التأثير المعنوي لايران في منطقة غرب آسيا، في العراق وسوريا ولبنان وفلسطين واليمن، من جهة ومن جهة اخرى الفشل الذريع لمؤتمر وارسو لتشكيل تحالف ضد ايران، مما جعل ترامب يطير صوابه”.

واضاف ان “هذين الموضوعين اثارا جنون ترامب، لانه بعد انفاق 7 تريليون دولار، يجب أن يذهب الى العراق باضواء مطفأة وخوف وفزع وخلسة، ومن حقه ان يجن جنونه”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close