المحقق الصرخي يوصينا بحب النبي وعشقه!

بقلم: سليم الحمداني
النبي محمد- صلى الله عليه واله وسلم- ذلك الشخص العظيم بكل شيء بعلمه واخلاقه وطاعته لله سبحانه ضحى بكل شيء من اجل الاسلام من اجل الشريعة السمحاء ا وعانا الامرين الظلم والجور والاقصاء والابعاد والنفي وصفه جهال الامة بالساحر والمجنون والكاذب والمدلس وهو الصادق الامين صاحب الخلق العظيم صاحب النسب الشريف وياتي اهل الكفر والمشركون ويعتدوا عليه ورغم كل هذا الالم الا انه سار بدرب الحق ونشر الدعوة واسس الدولة الاسلامية وتنعمت المعمورة بالإسلام واصبحت بلاد المسلمين بفضله قبلة للكل وعلم الامة دربها وانتشلها من التيه والضلالة وسار بها نحو بر الامن والامان فهذه النعمة وهذا الفضل وهذا التكريم من النبي المصطفى الامجد الا يستوجب منا ان نشكر هذا الفضل وان نقابل الاحسان بالإحسان وان نرد ولو جزء من هذا الجميل بان نسير على هذا النهج المبارك ان نتحلى بأخلاقه الالهية العظيمة ان نحيي ذكره المبارك وسيرته العطرة ومواقفه النورانية باسلوب يتناسب معه _صلى الله عليه واله وسلم_ وقد اوصانا سماحة المحقق الصرخي بان نحيي ذكره وحبه بان نكتب الشعر ونشده وهتف به وننقش لحبه وعشقه الابدي بقوله:
(حب النبي وعشقه الإلهي الأبدي
لنكتب الشعر وننشد ونهتف ونرسم وننقش للنبي الكريم وحبه وعشقه الإلهي الأبدي، لنستنكر العنف والإرهاب وكل ضلال وانحراف ولنوقف ونمنع وندفع وننهي الإرهاب الأكبر المتمثل بالفساد المالي والإداري والفكري والأخلاقي وكل فساد، لنستنكر كل تطرف تكفيري وكل منهج صهيوني عنصري وكل احتلال ضالّ ظلامي، إذًا لنغيظ الأعداء من المنافقين والكفار، بالالتزام بالأخلاق الإلهية الرسالية وتوحيد القلوب والأفكار ومواصلة الإخوان مع عفوٍ ومسامحةٍ بصدقٍ وإخلاصٍ.) انتهى كلام المرجع المحقق

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close