طائرات تركية تقصف قرى بمنطقة آميدي (العمادية) داخل اقليم كوردستان

بدعوى استهداف مقرات تابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK قصفت المقاتلات التركية ، اليوم الخميس، عدداً من القرى ضمن حدود قضاء آميدي (العمادية) التابعة لمحافظة دهوك ، كان اعنفه الذي طال قريتي ساركيه و رديني في منطقة بةري كارة .

وتنفذ تركيا ضربات جوية واحياناً بالمدفعية تقول إنها تهدف لملاحقة حزب العمال الكوردستاني في المنطقة الحدودية داخل اقليم كوردستان. وشنت من قبل غارات جوية وكذلك اخترقت أراضي إقليم كوردستان بقوات عسكرية برية ووصلت إلى عمق 30 كيلومتراً في بعض المناطق لملاحقة مقاتلي الحزب المحظور في تركيا .

مسؤول اعلام ناحية ديرلوك التابعة لقضاء آميدي محمود نهيلي ، قال ان الغارات الجوية التركية شُنت صباح اليوم اعنفها طالت قريتي ساركيه ورديني في منطقة بةري كارة ، لافتاً الى انه لم يعرف حتى الآن الخسائر التي خلّفتها هذه الغارات .

نهيلي تابع بالقول ، ان القرى المستهدفة تحوي بساتين ومزارع لسكانيها ويضطر السكان الى التوجه لقراهم لتفقدها ، مشدداً على ان القصف التركي يخلق جواً من الخوف والقلق لدى سكان هذه المناطق ما يضظرون معه الى التقليل من التردد على قراهم وعدم متابعة مصالحهم فيها .

وكثيراً ما يسفر القصف والهجمات المتبادلة بين الأتراك ومقاتلي حزب العمال PKKعن سقوط مدنيين ممن يقطنون في قرى حدودية نائية، وأواخر العام المنصرم، قضى ثلاثة مدنيين على الأقل في قصف تركي استهدف إحدى القرى الواقعة في أقصى الشمال الغربي لمدينة دهوك.

تجدر الاشارة الى ان 18 مدنياً قضوا منذ العام الماضي حتى الان ضمن قضاء آميدي فقط ، نتيجة الاشتباكات بين العمال الكوردستاني والقوات التركية وعمليات القصف التي تشنها الاخيرة على مواقع الحزب في المنطقة .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close