مؤيدو الصدر يجبرونه على مغادرة صلاة الجمعة

اضطر زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، على مغادرة مسجد الكوفة أثناء صلاة الجمعة، بسبب «العاطفة غير المنضبطة» لأنصاره، فيما دعاهم إلى الهتاف باسم العراق بدل الهتاف باسمه.

وقال الصدر في بيان «أحبتي، كما تحبونني احبكم، وكما تتمنون لقائي أحب أن ألقاكم وكما تودون رؤيتي فإني أتمنى رويتكم، واعلموا أن في تلك العواطف الجياشة التي تبدونها عزة للمؤمنين وإغاظة للمعادين.. ولا أطلب منكم إلا احترام المقدسات والمراقد والمساجد والصلاة وبالأخص صلاة الجمعة، فبعض الحركات العاطفية مبطلة للصلاة ومؤذية للزوار وللقدسية».

ونشر حساب مقرب من الصدر يحمل اسم (صالح محمد العراقي) تدوينة جاء فيها، إنه «بسبب عاطفتهم غير المنضبطة فقد ترك السيد (الصدر) الصلاة وخرج».

ونقلت التدوينة عن الصدر قوله: «بطلان صلاتهم بسببي لا أرضاها».

الصدر أضاف في بيانه: «إن أردتموني بينكم في أفراحكم وأحزانكم وتجمعاتكم وأسواقكم ومؤسساتكم ومدنكم فلا تؤذوني يرحمكم الله ويغفر لي ولكم، وإن اردتم الهتاف فلا تهتفوا باسمي بل اهتفوا باسم العراق وشعبه وطوائفه أو بأسم الله والمعصومين حصراً.. فذكركم لي في الهتاف حين تجتمعون حولي يؤذيني أمام الله تعالى فهو من (خفق النعل) وقد نهينا عن ذلك».

وكان الصدر قد حضر اليوم إلى مسجد الكوفة لأداء صلاة الجمعة، للأسبوع الثاني على التوالي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close