ما اشبه (مسيرات السيارات لانصار اقليم بصرة 2019)..(بمسيرات الدواعش بالموصل 2014)

بسم الله الرحمن الرحيم

ما بين شعار (اقليم البصرة قادم).. وشعار (دولة الخلافة باقية).. الاول يتامر على وحدة الشيعة العرب جغرافيا، والثاني يتامر لابادة الشيعة العرب ديمغرافيا.

ففي تحرك مشبوه لشراذم تركب السيارات والدراجات النارية.. ويتحركون تحت مزامير السيارات بشوارع البصرة.. رافعين اعلام ليعلنون فيها سلخ البصرة باقليم .. وتحت شعار (اقليم البصرة قادم).. بظل (انعدام لوجود القوات الامنية والعسكرية).. وبظل نشاطهم بدون اي مجابهة او على الاقل توعية بمخاطرهم.. يذكرنا ذلك بتحركات الدواعش بسياراتهم واعلامهم بشوارع الموصل معلنين سلخ الموصل .. بالخلافة.. تحت شعار (دولة الخلافة باقية)..

(وكلا من الدواعش ودعاة اقليم بصرة) يحركهم نوازع متشابه لا يخفونها: (الثائر من بغداد)..(الحقد على مرجعية النجف وكربلاء).. (استعلاء على الشيعة العرب الذين يصفونهم بالشروك والمعدان).. (الكراهية والحسد من كوردستان).. الطمع (بالثروات والنفط).. (واعتبارهما البصرة ليست شيعية حتى لو اغلبها شيعة عرب كما صرح بذلك وائل عبد اللطيف).. (تحميل شيعة العراق فقط.. مسؤولية ما جرى من فساد وعنف).. (وكأنهما دعاة اقليم بصرة، ودعاة دولة الخلافة الداعشية، قمة الوداعة والنزاهة).. وكلاهما (مهد لهما بدعوى انهم المهمشين دون غيرهم.. تحت عنوان (السنة مهمشين) تمهيد لبروز داعش، والادعاء بان (اهل البصرة مهملين).. تمهيدا (لبروز الدعوة لسلخ البصرة باقليم).

مع الفارق لصالح الدواعش.. الذين على باطلهم كانوا اقوياء بقضيتهم.. يدعون لولاية اسلامية سنية كبرى تحت حكم الخلافة، مقابل دعاة سلخ البصرة الذين يعلنون بانهم مخطط لعرقلة اي مشروع مستقبلي لاقليم للشيعة العرب بوسط وجنوب.. ويرفضون اي وحدة للشيعة العرب من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى..

ونحذر (دعاة اقليم بصرة).. سوف يتحولون للجانب العسكري.. قريبا..

وسيسحقون كما سحق اتباع (جند السماء بالبصرة) عام 2007.. بل سوف يسحقون باكثر وحشية.. (فقطع الاعناق ولا قطع الارزاق) .. فهل يعتقدون بانهم يحرمون (20) مليون شيعي عربي بوسط وجنوب من منفذهم البحري الوحيد على الخليج، وامتدادهم للخليج، وحرمانهم من ثرواتهم النفطية،ـ ويهددون تمزيق ديمغرافيتهم بسلخ البصرة، وسوف يسكت الشيعة العرب؟؟ بل سوف يشحذون الحراب استعدادا لحرب جمل جديدة لسحق المتامرين المتحصنين بالبصرة الداعين لسلخها باقليم منفصل عن باقي وسط وجنوب..

ونضع رابط الكتروني.. (لعمليات سحق اتباع جند السماء بالبصرة) .. حتى لا ينسى البعض بان (وحدة الشيعة العرب جغرافيا وديمغرافيا) خط احمر.

فاتباع احمد البصري المدعي انه المهدي واليماني عندما اعلن الخروج في البصرة

ونذكر بالتشابه ايضا..بين دعاة اقليم بصرة، ودعاة دولة الخلافة الداعشية:

فدعاة اقليم بصرة يقودها (الفاسدين الذين عليهم احكام قضائية بتهم الفساد كصباح البزون رئيس مجلس محافظة البصرة،ـ ومحمد الطائي الذي اعتقل بالامارات بتهمة صكوك مشبوهة).. بالمقابل دعاة دولة الخلافة بالموصل (يقودها الارهابيين)..

ونذكر تاريخيا كل من يتامر على الشيعة العرب يذهب للبصرة (البطن الرخوة) بالجسد الشيعي العربي .. نتيجة ضعف الشيعة العرب..:

1. طلحة والزبير وعائشة ذهبوا للبصرة وتحصنوا بها ضد الشيعة بالعرب وزعيمهم الامام علي بالكوفة..فحرك الامام علي جيشهم وسحقهم بمعركة الجمل.

2. مصعب ابن الزبير ذهب للبصرة وتحصن بها ضد تامر على الشيعة العرب وزعيمهم المختار الثقفي بالكوفة.. وتسبب بسفك دماء الشيعة العرب وقتل المختار.

3. (النجديان الوهابيان)..(عبد اللطيف المنديل وكيل ابن سعود بالبصرة) و(احمد الصانع).. اللذان قدما عريضة لسلخ البصرة بامارة منفصلة عن العراق للمندوب السامي البريطاني..

4. اتباع احمد بن الحسن.. المدعي انه المهدي واليماني عندما اعلن الخروج .. تحصن بالبصرة.. ايضا.. للتامر على المكون الشيعي العربي بوسط وجنوب.

5. وائل عبد اللطيف .. الذين نصبه البريطانيين كمحافظ للبصرة بعد سقوط الطاغية صدام.. عام 2003.. سارع للبصرة لسلخها باقليم بعد طرح اقليم وسط وجنوب (اقليم وحدة الشيعة العرب).. ليتبين التامر من دعاة اقليم بصرة على وحدة الشيعة العرب جغرافيا وسياسيا واداريا.

ونؤكد بان لا يوجد أي مبررات لسلخ البصرة باقليم منفصل عن باقي وسط وجنوب:

فكل محافظات الشيعة العرب تعاني سوء خدمات ووضع امني مزري،وفساد مالي واداري مهول، وبطالة مليونية، وفقر وعوز وحاجة.. وتفضيل العامل الاجنبي البنغالي والمصري على ابن البلد..فالمناظر لاقليم كوردستان اقليم وحدة الكورد بمحافظات اكثريتهم، هو (اقليم وسط وجنوب) اقليم وحدة الشيعة العرب بمحافظات اكثريتهم من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.

ونذكر بان (العثمانيين) عملوا ايضا على (تمزيق جغرافية الشيعة العرب) لولايتين (بغداد والبصرة).. مع الاخذ بنظر الاعتبار (بان العثمانيين) رغم كل شيء اقروا بان (ولاية البصرة التاريخية) كانت من البحرين لبغداد مع الاحساء والقطيف والاحواز.. وهي (تضم بالتالي.. جغرافية الشيعة العرب الديمغرافية للاكثرية الشيعية العربية).. (فلماذا يعمل من يعمل اليوم لتقزيم البصرة بالحدود التي رسمتها الانظمة السنية الحاكم للعراق ببداية القرن الماضي لعام 2003)؟

ونحذر هنا.. بان سلخ البصرة باقليم، شبيه (بسلخ الكويت بامارة) ..

فالكويت بالعهد العثماني.. تحولت من امارة تابعة لبغداد.. الى دولة منفصلة عنها.. أي (خطوة خطوة) .. فالحذر من دعاة سلخ البصرة باقليم، فهي مخطط لسلخها بدولة لزرع صراع بين (الشيعة العرب).. أي (صراع شيعي شيعي)….(صراع عراقي بصري).. صراع على الحقول النفطية والمنفذ البحرين..والديمغرافية.. الخ..

ويجب طرح سؤال (من هم البصريين)؟؟ هل هم سكان جاءوا من الدنمارك؟؟

وسكان باقي المحافظات بوسط وجنوب (بالعمارة والناصرية والديوانية وبغداد والنجف وكربلاء والسماوة والحلة والكوت) مثلا جاءوا من (هندوراس)؟؟ اليس جميعهم شيعة عرب..

اذن لا اقليم الا اقليم وسط وجنوب..وهذا هو المطلب الاخلاقي..ام مطلب اقليم بصرة.. فهو (مطلب لا اخلاقي) وان كان يدعي من يدعي انه (دستوريا) فالدستور مشبوه وكتب بمرحلة مأزومة وولد مسخ اسمه الدستور.. والدستور ليس قران منزل.. وخير مثال (دعاة اقليم كوردستان لوحدة الكورد بمحافظات اكثريتهم).. وهو (مطلب اخلاقي دستوري).. اما (دعاة سلخ البصرة مطلب لا اخلاقي) لانه يستهدف وحدة الشيعة العرب جغرافيا وديمغرافيا لمصالح واجندات خارجية معادية للشيعة العرب ووحدتهم.

ونبين لحقيقة..

(بعد فشلهم بهزيمة الشيعة العرب.. بالموصل)..(تامروا باضعاف الشيعة بمصدر قوتهم البصرة)

فبعد هزيمة داعش.. وفشل ابادة الشيعة العرب.. ادرك الاعداء بان (وحدة الشيعة العرب جغرافيا وديمغرافيا) وراء قوتهم.. فسارعوا لطرح سلخ البصرة باقليم.. فهذا يعني (افقار الشيعة العرب بوسط وجنوب،ـ فلا يعود لديهم اموال لشراء السلاح وتمويل جهود الدفاع).. .. (حرمانهم من منفذهم البحري).. (تمزيق ديمغرافيتهم لاقاليم مشتتة متصارعة بدل وحدتهم باقليم فدرالي واحد يضم جميع محافظاتهم).. بالتالي (يسهل بعد ذلك).. (اعادة الهيمنة السنية على بلد والدجيل وسامراء وبادية النخيب وديالى).. بالتالي سقوط المصد الاول للدفاع عن الشيعة العرب بوسط وجنوب كافة.

ونذكر بعد (انتفاضة الشيعة العرب عام 1991).. ضد (صدام والبعث)..

(حيث تسائل النظام البعثي، سؤالا: رغم قتلنا النشطاء الشيعة وقيادتهم لعقود.. فلماذا خرجت انتفاضة اذار).. (ليصل النظام البعثي .. لمصادر قوة الشيعة العرب .. وحدة الشيعة العرب جغرافيا ومرجعيا وديمغرافيا وراء ذلك).. فعمد لفسح الضوء الاخضر (للصدر الثاني) بالبروز لتمزيق الشيعة عاموديا الى (حوزة صامتة وحوزة ناطقة).. وتمزيق الشيعة افقيا (لصدريين ولا صدريين).. (وسلخ جغرافيا بلد والدجيل وسامراء من بغداد وضمها لمحافظة مستحدثة لدوافع طائفية صلاح الدين).. وسلخ بادية كربلاء النخيب وضمها للانبار..وعمل على تستين طوق بغداد وديالى.. وغيرها..

فكان للنظام ما اراد..ولكن انقلب السحر على الساحر.. فاصبح (الصدريين هم من ضمن من تصدوا للحرب الطائفية، ومليشياتهم تتواجد بسامراء.. وبادية كربلاء وديالى تحت فصائل بعنوان شيعي).. كذلك نقول لمن يدعو لاقليم بصرة.. بان السحر سينقلب على الساحر.. وسوف تجدون اقليم وسط وجنوب هو الحق الذي سوف يتحقق على الارض ان شاء الله قريبا.. من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى.

واليكم رابطين..:

الاول لمسيرات مشبوهة لدعاة اقليم بصرة .. الذين افتعلوا (ازدحامات) ثم دسوا بين الازدحامات سيارات ترفع اقليم بصرة، اغلبهم اطفال لا يدركون ما يجري.. يرفعون شعارات (اقليم البصرة قادم)..

ورابط ثاني.. لجانب من مسيرات الدواعش بالموصل عند اسقاطها، تحت شعارات (دولة الاسلام باقية)؟

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close