باريس تريد التعاون مع كوردستان بمجالات.. بارزاني: حان الوقت للعمل على ثلاثة

اجتمع نيجرفان بارزاني، رئيس وزراء إقليم كوردستان، مع آن هيدالكو، رئيسة بلدية باريس، ووفدا مرافقا لها.
واكدت هيدالكو رغبة باريس في إقامة علاقات جيدة مع محافظة أربيل وبقية محافظات إقليم كوردستان، والتعاون مع إقليم كوردستان في مجالات الطاقة النظيفة، الثقافة، النقل والاتصالات وتعزيز العلاقات في كافة المجالات، كما شكرت حكومة وشعب إقليم كوردستان على استقبال عدد كبير من النازحين واللاجئين وعلى دفاع البيشمركة عن أمن كل العالم وعن القيم العالمية المشتركة المتمثلة في التعايش والتسامح والسلام والوئام، وأملت المزيد من التقدم لإقليم كوردستان. بحسب بيان لحكومة الاقليم.
من جانبه، عبر بارزاني عن الشكر لفرنسا والمجتمع الدولي على مساعدة إقليم كوردستان في حرب داعش، وقال “لولا تلك المساعدات لما تحقق النصر”.
ووصف “القضاء على الفكر الداعشي بأنه ضرورة المرحلة. كما شكر الرئيس ماكرون، رئيس جمهورية فرنسا، الذي دعم إقليم كوردستان سياسيا بعد أحداث ومشاكل أكتوبر ٢٠١٧ وفتح الأبواب السياسية في وجه الإقليم، الأمر الذي ساهم في حل قسم من المشاكل مع العراق وفتح أبواب الحوار”.
وأكد أن “إقليم كوردستان يعتز بثقافة التعايش، السلام، قبول الآخر والتسامح، وأن شعب وحكومة إقليم كوردستان يدافعان بكل السبل عن هذه الثقافة ويحميانه، وأشار في هذا السياق إلى افتتاح كنيسة للأرمن بأربيل في الأسبوع الماضي”.
وأوضح بارزاني أنه بعد الانتصار على الإرهاب وتحسن العلاقات مع بغداد وتحسن الأوضاع المعيشية والاقتصادية لإقليم كوردستان، حان وقت العمل على مواضيع كالطاقة النظيفة وحماية البيئة وتعزيز ثقافة التعايش وتوسيعها، وشكر فرنسا لمساعدتها إقليم كوردستان في هذه المجالات، كما شكرها على اهتمامها بالمدارس وبالنازحين واللاجئين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close