تحذير للرئاسات الثلاث و شبكاتها الفاسدة

احمد كاظم

فساد الرئاسات الثلاث و شبكاتها اسبابه ما يلي:

اولا: انهم حصلوا على المناصب بالمحاصصة الطائفية و القومية.

ثانيا: انهم حصلوا على المناصب بنظام سنت لوغو الذي سهل تزوير و بيع و شراء الاصوات و البعض منهم لم يحصل على صوت واحد من المواطنين.

ثالثا: انهم نهبوا المال العام مع اقربائهم و محبيهم و اصبحوا اثرياء بعد ان كانوا شحاذين و الحكمة تقول (احذر اللئيم اذا شبع).

رابعا: اغلبهم و عوائلهم اجانب و اوطانهم البديلة اصبحت اصيلة و لرد الجميل رسخوا النفوذ السياسي و الاقتصادي للدول التي منحتهم الجنسية البديلة.

خامسا: لانهم فاسدون لا يمكن اصلاحهم لان الفاسد يتستر على الفاسد و لا يحاسبه ما يفسر عدم جدوى هيئة النزاهة و مجلس مكافحة الفساد و القضاء الفاسد لان الكل من نفس الطينة الفاسدة.

ملاحظة:

ازاحة الحكم الفاسد في الجزائر و في السودان سببه اصرار المواطنين و شجاعتهم و اخلاصهم بينما المظاهرات و الاعتصامات في العراق بدلا من ان تخيف الفاسدين اشاعت بينهم الامان (لأنها هزيلة).

سؤال: هل سيتعلم العراقيون من الدرس السوداني و الجزائري ليتخلصوا من الحكم الفاسد؟

سؤال: هل سيتعظ الفاسدون مما حدث في السودان و الجزائر و يكفوا عن فسادهم؟

لتفادي الحل السوداني و الجزائري في العراق و تفادي زيادة الفوضى لان العراق محتل من قبل امريكا الفوضوية الحل ما يلي:

اجراء انتخابات عاجلة خلال اسابيع على الاسس التالية:

اولا: تقسيم العراق الى دوائر انتخابية دائرة لكل 200 الف مواطن.

ثانيا: الترشيح الفردي و لا قوائم مغلقة او نصف مغلقة او مفتوحة.

ثالثا: المرشح من الدائرة الانتخابية حصرا للتأكد من كفاءته و نزاهته.

رابعا: تفرز الاصوات مباشرة بعد انتهاء مدة التصويت بحضور المرشحين و ممثلين عن منظمات (عالمية) نزيهة و الفائز من يحصل على اغلبية الاصوات حتى لو كان صوتا واحدا.

منظمات (عالمية) بدلا من (دولية) سببه ان المنظمات الدولية الرسمية كالأمم المتحدة فاسدة تخضع لدول استعمارية.

هذا سيمنع التزوير و التجيير و بيع و شراء الاصوات و لا حاجة لهيئة انتخابات فاسدة تمثل الرائاسات الفاسدة بالإضافة الى عدم هدر المال العام.

خامسا: تؤلف حكومة من اغلبية برلمانية بدلا من المحاصصة الطائفية و القومية.

الحكومة القادمة يمكنها محاربة الفساد و محاسبة الفاسدين بأشراف منظمات (عالمية) نزيهة.

نداء للرئاسات الثلاث و شبكاتها الفاسدة:

نهبتم ما فيه الكفاية و لتفادى الفوضى التي قد تحصل من تظاهرات تزيحكم من مناصبكم كما حدث في السودان و الجزائر اتبعوا ما ذكر لتتفادوا القتل او الاعتقال.

نداء للمواطنين:

طالبوا بالانتخابات على الاسس التي ذكرت و ان لم تستجيب الرئاسات الثلاث و شبكاتها الفاسدة بسرعة اقتدوا بالسودانيين و الجزائريين للقضاء عليهم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close