قائد في البيشمركة: اقليم كوردستان لا يزال يتعرض لمخاطر داخلية وخارجية

حذر قائد قوات 80 في قوات البيشمركة نجاة علي يوم السبت من مخاطر داخلية وخارجية لا تزال تحيط بإقليم كوردستان رغم هزيمة تنظيم داعش على ايدي قوات البيشمركة، مؤكدا بوجود فراغ امني بالمناطق المتنازع عليها لانسحاب تلك القوات بعد 16 اكتوبر عام 2017.

وقال علي في كلمة له خلال احتفالية بمناسبة ذكرى ملحمة “كوري” وطرد قوات البيشمركة جيش النظام السابق بقيادة صدام حسين، اقليم كوردستان لا يزال يتعرض الى تهديدات ومخاطر داخلية وخارجية بسبب ما تشهده المنطقة من ارتفاع حدة التوترات”، مردفا انه “يجب ان نكون على وعي تام واستعداد تام لمواجهة اي مخاطر قد نتعرض لها وان نحافظ على كيان ومكانة اقليم كوردستان من خلال وحدة الصف الداخلي”.

واضاف انه “بوحدة الصف قد تمكنا من التغلب على تنظيم داعش الذي لم يكن يشكل خطرا علي وحسب بل على العالم بأسره”.

وتابع علي انه “يتعين ان تكون اعادة تنظيم المؤسسات والدوائر الحكومية في التشكيل الوزارية الجديدة في اقليم كوردستان من اولوياتنا خاصة بما يتعلق بقوات البيشمركة يجب ان يُعاد تنظيم القوات بشكل عصري ورصين بعيدا عن التفرقة الحزبية والسياسية والقومية والطائفية والدينية”.

ونوه قائد قوات 80 الى ان عودة تنظيم داعش الى ممارسة ناشطه في المناطق الكوردستانية خارج الحدود الادارية لإقليم كوردستان وتشكيله خطرا عليها بسبب الفراغ الامني الذي تركه انسحاب قوات البيشمركة منها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close