لأول مرة.. ايران تتجاوز الصين وتركيا في التصدير للعراق

أعلن وزير الصناعة والتعدين والتجارة الايراني رضا رحماني أن بلاده تبوأت وللمرة الاولى المركز الاول بقائمة المصدرين للعراق، داعيا للحفاظ على هذه المكانة عبر الافادة من جميع الامكانيات لان منافسين كتركيا والصين تليان ايران بفارق قليل.

وأضاف فضلي اليوم السبت على هامش تفقدة مصنع انتاج علب التغليف ومصنع السجاد في كرماشان (غرب) أن مكانة كرماشان الجغرافية الحدودية تمنحها فرص تصديرية لا مثيل لها حيث إن اكثر من نصف ما تم تصديره الى العراق خلال العام الماضي كان عن طريق منافذ المحافظة الحدودية .

وأكد ضرورة الاهتمام بالتصدير للعراق خلال هذا العام بجدية اكبر، مبينا أن التصدير لدول الجوار يجب أن يكون على سلم الاولويات، معلنا قرب افتتاح مرحلة تطوير مصنع زاكرس للسجاد في كرماشان المجهز باحدث التكنولوجيا العالمية.

ينتج معمل زاكرس للسجاد وبخطوطه الانتاجية الخمسة سنويا 600 الف مترمربع ويتم تصديرها للدول المطلة على الخليج الفارسي والمانيا ودول اخرى.

تقع محافظة كرماشان غربي ايران ولها حدود مشتركة مع العراق بطول 371 كيلومتر وان اكثر من نصف صادرات السلع الايرانية للعراق يتم عن طريق منافذها الحدودية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close