أمن PYD يعتقل أعضاء في أحزاب الوطني الكوردي بريف قامشلو‎

أقدمت القوى الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، على اعتقال عدد من كوادر أحزاب المجلس الوطني الكوردي السوري في ريف قامشلو بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وقال الوطني الكوردي في بيان ، اليوم الأحد ، تلقت (باسنيوز) نسخة منه:« طوّقت مجموعة من المسلحين التابعين لـ PYD وبمسمياتها المختلفة قرية بانى شكفتى الكوردية القريبة من الحدود العراقية في منطقة ديريك عصر الأربعاء الـ 10 من نيسان وعند حلول الظلام تمّ مداهمة القرية والبحث عن الشباب وسط تهديد وترهيب الأهالي » ، موضحا « اعتقلت المجموعة المسلحة أربعة أعضاء من الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا PDK-S وهم بسام عبد القادر وسيبان محمد أحمد، نوري يوسف خنجر، رشيد محتاج عمر ولا يزالون رهن الاحتجاز، بالإضافة إلى ميفان عبد الله كلش».

وأضاف البيان« صادرت القوة المداهمة عددا من قطع السلاح الفردية التي كانت بحوزة الأهالي، وبثت الرعب والخوف بين أهالي القرية بقوة السلاح».

مشيراً إلى «استدعاء واعتقال عدد من أعضاء حزب يكيتي الكوردستاني – سوريا من منطقة ديريك والإفراج عنهم بعد الإهانات وتوجيه العبارات التخوينية بحق أعضاء وقيادات المجلس كعادتهم ، بهدف التغطية على فشلهم السياسي والإداري».

البيان ادان واستنكر بشدّة هذه “الممارسات الإرهابية”بحق المواطنين الكورد، بالأخص أعضاء وكوادر المجلس الوطني الكوردي في سوريا .

كما طالب المجلس في بيانه المجتمع الدولي والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان والأحزاب الكوردستانية بالضغط على PYD للكف عن هذه الممارسات الترهيبية بحق المناضلين الكورد وأبناء شعبنا وإطلاق سراح كافة محتجزي الرأي لديهم وكشف مصير المخطوفين».

وأكد البيان أن« هذه الممارسات لا تخدم إلا أعداء شعبنا والمتربّصين به، كما أنها لن تثنينا عن نضالنا من أجل تحقيق الحقوق القومية لشعبنا الكوردي في كوردستان سوريا».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close