العشائر ترهن اختيار محافظ نينوى الجديد بموافقة كتلة وتكشف عن تهديدات

كشف المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت، الاحد، عن وجود ضغوطات وتهديدات وفتح ملفات فساد بحق أعضاء في مجلس محافظة نينوى.

وقال الحويت انه “لا يمكن انتخاب اي محافظ لنينوى بدون موفقة كتلة التآخي والتعايش الكوردستاني في مجلس المحافظة”.

واضاف انه “وبعد إجراء الانتخابات في عام ٢٠١٣ حصلت كتلة التآخي والتعايش على أكبر عدد من المقاعد في مجلس المحافظة، وكان من استحقاقها منصب محافظة نينوى”، مبينا انه “وبعد مشاورات ومباحثات تم التنازل من منصب المحافظ إلى القومية العربية، مقابل منصب رئاسة المجلس”.

واشار الحويت الى ان “كتلا سياسية تحاول السيطرة على منصب المحافظ، من خلال ضغوطات وتهديد بفتح ملفات فساد بحق أعضاء في مجلس محافظة نينوى، في حال عدم التصويت لصالح المرشح المدعوم من قبل تلك الجهات السياسية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close