صفقة روسية ــ تركية حول تل رفعت .. هذه تفاصيلها

أكد قيادي كوردي سوري ، اليوم الاثنين، أن مسار الأحداث تشير إلى أن بلدة تل رفعت الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية والروسية والنظام سوف يتم اخلاءها لصالح تركيا والفصائل المتحالفة معها مقابل تنازلات تركية عن جزء من نفوذها في إدلب.

القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا علي مسلم ، قال في حديث : « من الواضح أن قضية تل رفعت (تقع بريف حلب الشمالي) باتت تطفو على السطح مرة أخرى لا سيما بعد اللقاء الأخير الذي جمع الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في موسكو مطلع الشهر الجاري والذي يعتبر الثالث من نوعه خلال هذا العام».

مضيفاً ، أنه «من المعتقد أن ثمة تفاهمات محدودة حصلت بينهما بشأن هذه المدينة والتي ما زالت خاضعة عملياً لقيادة قوات سورية الديمقراطية التي بسطت سيطرتها عليها في شباط 2016 ، ويذهب بعض المحللين إلى أن هذه التفاهمات المحدودة لم ترتقِ بعد إلى مستوى الاتفاقية».

القيادي الكوردي السوري ، أوضح أن « مسار الأحداث تشير إلى أن هذه المدينة سوف تخلى لصالح تركيا والفصائل المتحالفة معها مقابل تنازلات تركية عن جزء من نفوذها في إدلب والتي قد تنحصر في عمليات مشتركة تركية روسية ضد مواقع تابعة لهيئة تحرير الشام المصنفة إرهابيا( جبهة النصرة) وقد يأتي ذلك على هيئة صفقة بينية ».

وأكد مسلم « أن تركيا تسعى للاستحواذ على مدينة تل رفعت لاعتبارات لوجستية عديدة أهمها فتح الطريق التجاري بين حلب وغازي عنتاب الذي يمر من هذه المدينة إلى جانب السعي التركي لاستعادة مهجري تل رفعت إلى ديارهم ومن ثم فك الحصار المفروض على أهالي عفرين في تل رفعت ومحيطها وإتاحة المجال لهم للعودة إلى عفرين» .

وتسيطر الوحدات الكوردية السورية YPG منذ مطلع العام 2016، على بلدة تل رفعت ومطار منغ العسكري وعشرات القرى الأخرى شمال حلب، حيث يقطن فيها حاليا عشرات الآلاف من أهالي عفرين الذين نزحوا إليها وللبلدات المجاورة بعد سيطرة الجيش التركي على منطقة عفرين في الـ 18 من مارس/ آذار 2018.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close