عفرين: ميليشيات المعارضة تفرض على الفلاحين الكورد «الاستئذان» قبل الذهاب إلى حقولهم‎

قالت مصادر حقوقية، الأحد، إن ميليشيات المعارضة فرضت على الفلاحين الكورد بعفرين في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)، الاستئذان قبل التوجه إلى حقولهم للعمل فيها.

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين في بيان : «أقدم المسؤول العام للواء الوقاص المدعو عبدو شواخ الملقب المارعي برفقة مساعديه المدعوان (أبو عبدو – أبو رشيد) والمسيطرين على القرى التالية: مروانية – هيكجة – أنقلة – سنارة، يوم السبت، على شتى أنواع الانتهاكات والإهانات بحق المواطنين الكورد بحجج واهية وذرائع مختلفة، بل يقومون بفرض الأتاوة النقدية عليهم».

وأضافت المنظمة «اشتكى مواطن سبعيني من القرى المذكورة قائلاً: لم يبق إلا أن يتدخلوا بالمأكل والمشرب. وصولاً لدرجة عدم السماح للفلاحين بالذهاب إلى حقولهم والعمل فيها إلا بعد الحصول على الاذن منهم».

وقالت المنظمة «في ناحية شيه تقوم العناصر المسلحة التابعة لفصيل السلطان سليمان شاه (العمشات) كل يوم باختطاف أربعة إلى خمسة مواطنين من البلدة واقتيادهم للمقر الأمني ويتم ضربهم وتعذيبهم من قبل المدعو أبو صخر أحد القياديين في الفصيل، علماً بأنه لغاية اليوم بلغ عدد المختطفين لديهم 27 مواطناً».

كما أشارت المنظمة إلى أن «العناصر المسلحة التابعة لنفس الفصيل قامت بفرض الأتاوة قدرها 1000 دولار أمريكي على أهالي قرية حج بلال دون استثناء أي منزل. مما أضطر بعض الأهالي النزوح من القرية لمدينة عفرين بسبب عدم إمكانيتهم دفع هذا المبلغ، وهم: رفعت خليل، فوزي عجة، سيف الدين عجة، عصمت عثمان، مامو موسى الملقب ممو ميسو».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close