وزير الخارجية العراقي : الجولان سوري ودور روسيا في المنطقة محوري

أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم رفض بلاده للقرار الأميركي بضمّ مرتفعات الجولان إلى «إسرائيل»، معتبراً إياه مخالفاً للشرعية الدولية.

وفي حديث لـ «روسبا اليوم» من عمّان قال الحكيم «بالنسبة لقرار الولايات المتحدة فهو مخالف للشرعية الدولية، وهو قرار نعتبره أحادي الجانب».

أضاف، «الجولان أرض سورية، وتبقى القرارات الدولية الشرعية التي تعترف بسيادة سورية على الجولان.. نحن لا نعترف بالقرار».

وفي السياق، أكد الوزير العراقي أنّ الاجتماع الثلاثي في عمّان جزء من الاجتماعات الدورية الأمنية، وقال «هناك تعاون أمني بين العراق وسورية والأردن وروسيا بالإضافة إلى إيران وتركيا».

وأشار الحكيم إلى أهمية الاجتماع، وقال «بالنسبة لبرنامج رئيس الوزراء العراقي، فهو مبني على البناء الاقتصادي خلال الأربع سنوات القادمة.. العلاقات مع دول الجوار هي اقتصادية وبشرية، بالإضافة إلى تنمية السياحة».

ولفت إلى أنّ «الجزء المكمل للبرنامج هو الدخول إلى منطقة البحر المتوسط عبر قبرص واليونان، وبالتالي تكون لدينا خارطة طريق اقتصادية واضحة».

وأشاد وزير الخارجية العراقي بالدور المحوري الذي تلعبه روسيا في المنطقة لإعادة الأمن والاستقرار، وقال، «روسيا ساندت السوريين في القضاء على داعش»، مثمّناً تعاون موسكو مع العراق والتحالف الدولي في محاربة التنظيم.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close