ياجاهل تهجم ترمب على الهام عمر رفضه الامريكان قبل غيرهم،

نعيم الهاشمي الخفاجي
المتابع لكتابات الصحفيين العرب من دول الخليج يصاب بالغثيان والصداع ولعبان النفس، للاسف تجدهم مثل البهائم يشنون هجمات تستهدف كل شخص يختلف مع سيد وولي نعمتهم من ولاة امورهم في بلدان الخليج، هؤلاء الصحفيين كتاب من صنف العبيد، والعبد عليه ان يعرف مكانه وحجمه وعدم تجاوز الخطوط الحمراء المخصصة له، واجب العبد هو في سكب المياه على ايادي سيدة لغسل يديه وصبغ حذائه وتقديم القهوة لضيوف مالكه، بل يوجد تشريع اسلامي في قضية الغلمان يحق لسيد العبد ان يجعله غلام، ويلوط به، طالعنا كاتب سفيه يتهجم على نائبة امريكية ديمقراطية في الكونجرس الامريكي، هذا العبد تهجم على العضوة لكونها من اصل مسلم صومالي افريقي تحررت من العبودية واصبحت مواطنة امريكية من حقها ان تخدم الشعب الامريكي وتنتقد ممن تشاء وخاصة هي عضوة بالحزب الديمقراطي الامريكي، وليست عضوه في نادي شرب ابوال البعير،
طالعنا كاتب اسمه مجاري بمقال
هل الهجوم على إلهان عمر هجوم على الإسلام؟

صحافي وكاتب ………
يقول

مرة أخرى تعود النائبة الأميركية عن الحزب الديمقراطي، إلهان عمر، إلى دائرة الجدل المثير داخل وخارج أميركا.
بابا مجاري اسمها الهام عمر وليس الهان، والعجيب حتى القنوات الفضائية العربية تردد مقولة الهان ههههه وليس الهام، يقول
هذه السيدة ذات الأصل الصومالي؛ المسلمة، أول محجبة تدخل الكونغرس الأميركي، حريصة تماماً على الضغط على الأوتار الحساسة في الوجدان الأميركي العام، وهي تحظى بالتأييد؛ ليس فقط من منظمة «كير» الإخوانية في أميركا، بل من حشود اليسار والناشطين على الـ«سوشيال ميديا»، بحجة أن نقد إلهان، أو الهجوم على تصريحاتها ومواقفها، يعدّ «جريمة كراهية» وتحريضاً ضد الإسلام!
الذي وقف مع النائبة الهام رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بلوسي زعيمة الديمقراطيين وليس انت، ولو كان الامر بيدك انت واسيادك لقمت في ذبح السيدة الهام بسبب تمردها علي ولي الامر المفترض الطاعة شيخ الاسلام دولاند ترمب، يقول
آخر ضجة أحدثتها إلهان حين تم تداول فيديو لها مأخوذ من كلمة ألقتها داخل منظمة «كير» – مرة أخرى – في 23 مارس (آذار) الماضي، وهي المنظمة التي لا يخفى على صاحب بصر وبصيرة مساندتها جماعة «الإخوان» والخط القطَري – التركي. وفي كلمتها هذه «استهانت» بمشاعر الأميركيين تجاه حدث «مؤسس» في الروح الوطنية الأميركية الحديثة، هو هجمات «11 سبتمبر (أيلول) 2001» التي نفذها تنظيم «القاعدة» الإرهابي.
من الذي دافع عن القاعدة وداعش ومدهم بفتاوي التكفير ألم تكن مدرستكم الدينية الوهابية التي هي دين دولتكم الرسمي في البلاد، الهام وبيتر وجورج وحسن وحسين وخيرو الايزيدي وكاله الهندوسي كلهم ضحايا للفكر الوهابي الظلامي الذي انتم تتبنوه في مملكتكم، حديث النائبة الديمقراطية الامريكية الهام عمر حول احداث سبتمبر ينبغي ان يكون واضح وتوجه الاتهام للدول الحاضنة للوهابية في دول الخليج بدل انها تقول بحديثها في كلمتها حيث قالت تلك عن هجمات «سبتمبر»: «بعض الناس قاموا بعمل ما»! فهبّت العواصف عليها؛ الرئيس ترمب شخصياً لم يفوّت هذه السقطة، ……..الخ
النائبة الديمقراطية الهام عمر لم تكن موفقة بذلك ولو كانت تفهم وتتخلى عن الموروث الاسلامي العالق بشخصيتها كان الاجدر عليها ان تقول ان من نفذ جريمة الحادي عشر من سبتمبر الارهابية جماعات تكفيريون وهابييون والدليل من بين ١٩ ارهابي من المنفذين يوجد ١٦ ارهابي وهابي يحملون الجنسية …………….. وهذه الدولة الخليجية هي الحاضنة والناشرة للوهابية بالعالم بأسره، الهجوم على العضوة الديمقراطية من الجمهوريين كان لقضايا انتخابية،
الجمهوريون اتهموا النائبة إلهان بالتقليل من جريمة «11 سبتمبر»، والغاية رفع رصيدهم الانتخابي اما الديمقراطيين احتشدوا للدفاع عنها، وقالوا إن كلامها أُخرج عن سياقه، واتهموا ترمب بالتحريض على العنف ضدها وضد المسلمين. وإلهام نفسها حذرت من خطر الخطاب المعادي للمسلمين الذي يوجَّه ضدها.
الكتاب والصحفيين الامريكان اليساريين بشتى درجاتهم، وقفوا لجانب العضوة الهام عمر واصطفوا معها بقوة وإطلاقوا «هاشتاغ» عالمياً للوقوف معها، ورغم أحاديث نواب ومرشحين محتملين للرئاسة، تهاجم ترمب والجمهوريين وتدافع عن إلهام ، ومن ذلك كلام عضوي مجلس الشيوخ إيمي كلوبوشار وكامالا هاريس، اللتين اتهمتا ترمب بنشر الكراهية، بل الطبقة الثقافية اليسارية ومنهن عضوات في الكونغرس الأميركي؛وقفن مع الهام، بل عضو الكونغرس رشيدة طالب، الفلسطينية الاصل وقفت بكل قوة مع الهام، بل والعضو اليسارية أليكسندريا كورتيز، اتهمة قادة الحزب الديمقراطي بالضعف في مساندة إلهام وطالبت بالوقوف معها للتصدي لمن ينشر الكراهية ضدها، الحمد لله الذي جعل نواب امريكان يدافعون عن الهام عمر بينما نجد كتاب وصحفيين من دول خليجية يقفون ضد الهام عمر وهذا دليل واضح للسقوط الاخلاقي والقيمي لدى هؤلاء الكتاب عبيد الحكام سارقي ثروات الامة ومضطهدي شعوبنا العربية، انا شخصيا وبعد مضي اكثر من اربعة عقود من الزمان ونحن في الصراعات السياسية توصلت لنتيجة ان لفلسطين شعب وقادة ونحن كعرب ومسلمين علينا نساعد الحكومة الفلسطينية للحصول على حل الدولتين لانهاء الصراعات التي جلبت للجميع القتل والتدمير والفقر، شعب فلسطين هو المعني وتدخل العرب بالقضية الفلسطينية اضر بالفلسطينيين وخدعوهم برفض قرار التقسيم وهاهم العرب بعد مضي سبعين عاما يتوسلون باليهود للقبول بقرار التقسيم وبدون القدس.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close