الديمقراطي يحذر حزب الدعوة من الاطاحة بعبدالمهدي: العراقيون عاقبوكم بانتخابات 2018

هاجم القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني هوشيار زيباري، اليوم الاربعاء، حزب الدعوة الاسلامية، محذرا من عودتهم الى الواجهة باسلوب جديد.

وقال زيباري في تغريدة له بموقع تويتر “يخطط حزب الدعوة الإسلامية للعودة إلى سياسة المسرح في مركز العراق للاطاحة بعادل عبد المهدي”.

واضاف ان “الناخبين العراقيين عاقبوهم في انتخابات العراق 2018 بسبب إخفاقاتهم الفادحة منذ عام 2014″، مردفا انه “يجب إيقافهم لأنهم لا يملكون شيئًا جديدًا يقدمونه”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close