بارزاني يطلق استراتيجية وطنية في كوردستان ويدعو لاستخدام السيارات الكهربائية

اطلق رئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني يوم الثلاثاء استراتيجية وطنية للحفاظ على البيئة في الاقليم، فيما اكد ان الانظمة التي توالت على حكم العراق استهدفت البيئة ودمرتها، اقترح استبدال السيارات التي تعمل على وقود “البنزين”، و”الكزويل” بالسيارات الكهربائية.

وقال بارزاني في كلمة له خلال مؤتمر يوم البيئة باقليم كوردستان والذي ينعقد في اربيل ان “تلوث البيئة خطر كبير يحتاج الى معالجة وهي مسؤولية مشتركة يتحتم على العالم باسره ان يواجهها بشكل مشترك”.

واضاف ان “البيئة في اقليم كوردستان تعرضت الى استهداف، وتدمير منظم، والانظمة التي توالت على حكم العراق لم يقصروا في هذا الجانب بتدمير آلاف الاراضي الزراعية والبساتين والطبيعة الخلابة والقرى باستخدام الاسلحة الكيمياوية، والقصف بالقنابل، وبالمدفعية، وزرع الاف الالغام، وترك الالاف من المخلفات الحربية اضافة الى الاصابات الناجمة عنها والتي لا تزال اثارها السيئة الى الان وستبقى لمدة طويلة للاسف”.

واردف ان “الحفاظ على البيئة له الاولوية في العمل وحكومة اقليم كوردستان وفي اول فرصة توفرت لها اغتنمتها في اعادة اعمار المئات من القرى، وعملت على الحافظ على البيئة والطبيعة، ورغم ان ما تم تقديمه في هذا المجال ليس بالمستوى المطلوب، ولم يتحقق ما كنا نحلم به ولكن سنستمر على هذا المنوال في الحفاظ على البيئة والمياه”.

واكد بارزاني ان الحكومة زرعت الاف الاشجار وحافظت على البيئة والبرية وهذا ليس كاف اذ يتحتم على المواطنين ان يكون لديهم وعي وثقافة في الحفاظ على البيئة وألّا يسمحوا بتلوثها والحكومة ستشدد الاجراءات القانونية في هذا المجال.

وقال ايضا “ادعو كل فرد في اقليم كوردستان الى الحفاظ على البيئة والطبيعية الخلابة وان يعتبرها ملكا له، فالنعمل على تقليل استخدام الوقود والمحروقات التي تضر البيئة”.

واشار الى ان “اقليم كوردستان بحاجة الى استراتيجية وطنية للحفاظ على البيئة ليكون جزءا من بلدان العالم التي تسهم في الحفاظ على البيئة، وسنبذل جميع الجهود بان يتم ذلك ومن خلال تثبيت تعليمات الحفاظ على البيئة في مناهج التعليم بالمدارس”.

وتابع بالقول انه “يجب تقليل استخدام السيارات التي تعمل بالوقود، والسعي الى استبدالها بتلك التي تعمل على الكهرباء، وعلينا ان نزرع الاشجار والنباتات ويتعين علينا جميعا ان يكون لكل فرد منا قصة حب مع شجرة نزرعها”، داعيا الدول العظمى الى المساهمة بشكل جدي وفاعل في الحفاظ على البيئة من التلوث والاحتباس الحراري الذي اصبح خطرا يهدد مستقبل الجميع.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close