خلافات “عميقة” و”معقدة” على وزارتين بحكومة عبدالمهدي: لا بوادر للحل

كشفت منظمة بدر، بزعامة هادي العامري، الثلاثاء، عن وجود خلافات سياسية وصفتها بالعميقة والمعقدة، على حسم حقيبتي وزارتي الداخلية والدفاع.
وقال القيادي في المنظمة رزاق الحيدري، ان “هناك خلافات عميقة ومعقدة على وزاراتي على الداخلية والداخلية، مستمرة لغاية الآن ولا توجد اي بوادر على الاتفاق على الوزارتين”.
وأضاف الحيدري انه “لغاية اللحظة لا يوجد امل، لوجود اتفاق لتقديم اسماء الوزراء الى مجلس النواب لغرض التصويت عليهم”، مؤكدا ان “الحديث عن تقديم أسماء الى رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي غير صحيح، ولم يتم ارسال اي اسماء لغاية الآن”.
وتسببت اعتراضات نيابية على تأجيل التصويت على منح الثقة لباقي أعضاء التشكيلة الحكومية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ومن أبرز تلك الوزارات هي وزارة الدفاع والداخلية، التي شهدت مناكفات حول تسمية مرشحيها.
ويتولى عبد المهدي إدارة وزارتي الدفاع والداخلية بالوكالة، بالإضافة إلى منصبه رئيساً للوزراء لحين تصويت البرلمان على مرشحين للمنصبين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close