اتهام رئيس البرلمان العراقي باطلاق سراح متورطين بعملية ارهابية على خلفية طائفية

اتهمت كتلة “الحكمة الوطنية” بزعامة عمار الحكيم يوم الاربعاء رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي بإطلاق سراح مجموعة متهمة بتنفيذ عملية ارهابية بحق اشخاص على اساس طائفي في محافظة الانبار غربي العراق.

وقال النائب عن الكتلة علي البديري في مؤتمر صحفي بحضور النائب خالد الجشعمي انه “في يوم 22 شباط 2017 ، حدثت عملية ارهابية في الثرثار وراح ضحيتها 8 قتلى من ال بدير والهدف منه الرجوع الى الطائفية لكن اهالي الضحايا لم ينجروا الى ذلك وطالبوا الاجهزة الامنية ملاحقة المجرمين وتقديمهم للعدالة”.

واضاف ان “الاجهزة الامنية قامت القاء القبض على مجموعة من المتهم بهم لكن فوجئنا تدخل رئيس المجلس النواب محمد الحلبوسي واخراج المشتبه بهم”.

وتابع بالقول “نقول ان رئيس المجلس لكل العراقيين وليس لمحافظة”، مبينا ان “الحجج الذي اطلقها رئيس المجلس بان الاوامر القضائية صدرت من قضاة في النجف ونحن نقول بان الاوامر القضائية محترمة اينما تكون وواجبة التنفيذ”.

واشار الى ان “رئيس المجلس يقول بانهم القي القبض عليهم من الحشد الشعبي والجميع يعلم بان الحشد تابع الى الاجهزة الامنية”، لافتا الى ان “احد المتهمين اعترف بارتكاب الجريمة”.

وطالب البرلماني “فائق زيدان رئيس مجلس القضاء بالتدخل الشخصي وفي حال اخراج المتهم بكفالة يجب ان يكون الكفيل من النجف بحسب السياق والقانون”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close