درع بشري حول منزل ضابط اعتقل رجل دين في البصرة

أقدمت عشائر في محافظة البصرة، على تأمين درع بشري أحاط بمنزل الضابط في وزارة الداخلية رداً على التهديدات التي أطلقها رجل الدين واثق البطاط ضد الضابط الذي ألقى القبض على شخص معمم بتهمة تهريب مادة الزئبق. وتظاهر العشرات من أهالي “عشيرة المالكي” في قضاء الزبير غربي البصرة أمام منزل الضابط (علي شياع الحمودي المالكي) الذي نفذ عملية اعتقال المعمم المتهم.
وهدد الأمين العام لـ”حزب الله – فرع العراق”، واثق البطاط في مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية أحد ضباط وزارة الداخلية وعائلته بالقصاص.
وقال البطاط في مقطع الفيديو: “هذا الضابط اللي مسوي نفسك رجال.. والله العظيم والنبي الكريم لنخلع عيونك من جمجمتك.. والله العلي العظيم لنسوي راسك نفاضه مال جكَاير”.
وأضاف “إذا البصرة ليس فيها رجال فإن المحافظات الأخرى فيها رجال وستكون عبرة للجميع”. أصدرت وزارة الداخلية، الإثنين الماضي، توضيحاً حول مقطع فيديو يظهر اعتقال معمم في البصرة قادماً من إيران.
وأفادت الوزارة في بيان بأنه “إشارة إلى ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من تصوير مسرّب لعملية إلقاء القبض على متهم في محافظة البصرة من قبل جهات أمنية لشخص يرتدي الزي الديني، نود أن نوضح أن الشخص الملقى القبض عليه ما زال يخضع للإجراءات التحقيقية”. وأضاف البيان: “بعد اكتمال هذه التحقيقات ستتم إحالته للقضاء ليفصل بأمره بشكل نهائي”. وتابع: “في الوقت الذي تحرص فيه (الوزارة) على تطبيق القانون وعدم إفلات أي شخص من أحكامه إحقاقا للعدل، فإنها في ذات الوقت ترفض أسلوب التشهير أو تصوير المتهمين أثناء تنفيذ الواجبات”. وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت مقطعا من تصوير مسرب لعملية إلقاء القبض على متهم في محافظة البصرة من قبل جهات أمنية لشخص يرتدي الزي الديني.
وأصدر النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، الثلاثاء، بيانا بشأن الاعتقال مؤكدا أن اعتقال رجل الدين في البصرة جاء دون استكمال الاجراءات الاولية.
وذكر المكتب الإعلامي للكعبي، في بيان ان “المقطع الفيديوي يوضح تصرفات غير مسؤولة من قبل عدد من الافراد المنسوبين إلى المنافذ الحدودية في المحافظة”، مبيناً أن “الاعتقال جاء دون استكمال الاجراءات الاولية المتبعة ضمن السياقات القانونية بحق رجل الدين”. وأضاف إن “اعتقال رجل الدين جاء منافياً لمبادئ حقوق الإنسان وبعيدا عن قوانين وأساسيات الضبط الامني والعسكري، وفيه الكثير من التشهير بحق شخص لم تثبت التهمة عليه”.
وأوضح البيان أن “الكعبي أجرى اتصالا هاتفيا مساء الإثنين، مع الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية، وطالبه بأهمية إنهاء التحقيق خلال أسبوع وكشف ملابسات الحادث واستكمال التحقيقات اللازمة بشأنها ومحاسبة جميع المقصرين والمتورطين فيها”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close