أول موقف من فصيل شيعي للتقارب العراقي – السعودي

أعلنت كتلة صادقون البرلمانية، التابعة لحركة عصائب أهل الحق، الخميس، عن دعمها لمد جسور التعاون ما بين العراق والمملكة العربية السعودية.

وقال النائب عن الكتلة عبدالأمير الدبي انه “من خلال تواصلنا مع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، فأن الخطوط العامة له، فيما يخص مصالح العراق، هو دوما يقول ان السيادة العراقية والمصلحة العراقية والكرامة العراقية فوق الميول والاتجاهات”.

واضاف “نثق بشخصيته، من انه سيضع نصب عينيه مصلحة البلد وان يكون هناك توازن متبادل ما بين المصالح العراقية والمصالح السعودية، خاصًة وانه يعاني من تدمير شبه شامل للبنى التحتية وهو يحتاج الى دعم من الدول الاقليمية المجاورة وخاصة الدول العربية واخص بالذكر المملكة العربية السعودية”.

وتابع الدبي “ندعم مد جسور التعاون ما بين العراق والمملكة والعمل سوية من اجل النهوض بالواقع التجاري والزراعي والصناعي”، مبينا انه “الوفد المرافق لعبدالمهدي، يجب ان يقع على عاتقه وضع مصلحة البلد نصب عينيه وكسب جميع الاطراف وان تكون مصلحة العراق في المقدمة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close