العراق والسعودية يبحثان التعاون باربعة مجالات كبرى

ترأس رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ملتقى الاعمال العراقي السعودي الذي بدأ اعماله في مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية في العاصمة الرياض.
وحضر اللقاء رئيسا المجلس التنسيقي العراقي السعودي ثامر الغضبان وزير النفط العراقي وماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار السعودي واعضاء الوفد المرافق لرئيس مجلس الوزراء، وكبريات الشركات السعودية التي قدمت عروضها للتعاون مع العراق في مختلف المشاريع الاقتصادية والصناعات والكهرباء وتحلية المياه والمعادن والطاقة والتدريب.
وتناولت الجلسة التعاون في مجالات الطاقة والبتروكيمياويات، وانتاج وتوزيع الكهرباء، واصلاح الشبكات وصناعات النفط والغاز وتحلية المياه والتعدين والتأهيل والتدريب،وقدمت كبرى الشركات السعودية ارامكو وسابك ومعادن واكواباور عروضا تفصيلية عن مجالات تعاونها مع القطاعين الخاص والعام العراقيين.
والتقى رئيس مجلس الوزراء بجمع كبير من رجال الاعمال العراقيين والسعوديين المشاركين في اعمال الملتقى.
يذكر ان مبنى مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية يعد من المباني المعمارية الرائدة وهو من تصميم المعمارية العراقية الراحلة زها حديد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close