ميليشيات المعارضة تعتقل دفعة جديدة من المدنيين في عفرين

أقدمت الفصائل المسلحة الموالية للجيش التركي، اليوم الخميس، على اعتقال عدد من المدنيين الكورد في عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

وقال مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا في بيان : «تواصل الفصائل والمجموعات السورية المدعومة من أنقرة شن المزيد من حملات الاعتقال والمداهمات في قرى وبلدات ومدينة عفرين».

وأضاف البيان، أن «فصيل السلطان سليمان شاه أو ما يعرف بالعمشات اعتقل 6 مدنيين في منطقة شيه، بعد مداهمة منازلهم مطالباً بفدية مالية للإفراج عنهم».

وكان أحمد حسن رئيس المجلس المحلي للبلدة قد استقال أمس من منصبه، نتيجة تصاعد وتيرة الانتهاكات من قبل ‹العمشات›، وفق مركز التوثيق.

البيان أشار إلى أن «الاعتقالات شملت أيضا مدينة دارة عزة ومنطقة جبل سمعان، وقرى غازويه\غزاوية، شاديريه\شيح الدير، ايسكا\اسكا»، مشيراً إلى «اعتقال رجل سبعيني اسمه محمد حيدر، وأفرح عنه لاحقاً بعد دفع فدية».

وقال البيان إن «فيلق الشام اعتقل إمام جامع قرية ميدان أكبس التابعة لناحية راجو، الملقب بـ (أحمد الكويتي) الذي يبلغ من العمر حوالي الستين عاماً».

ولفت البيان إلى أن «مصير كل من النساء والرجال المعتقلين في بلدة ميدان أكبس ما يزال مجهولاً ومنهم (فاروق حميد خالد، رشيد عمر سيدو، شكري بطال بطال، مصطفى حسن دوديك، مصطفى مصطفى كيل إيبو) وآخرين.. فيما تم إطلاق سراح كل من (أمينة حسين، أمينة داوود عكاش) بعد دفع فدية مالية».

كما أكد البيان، أنه «مازال مصير العشرات من المواطنين الكورد في قرى جويق وخلنيرة وداركير مجهولاً مع مرور 8 أشهر على اعتقالهم».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close