خلال حضور الأمين العام لعلماء المسلمين في العالم حفله الغنائي بمدينة السليمانية

خلال حضور الأمين العام لعلماء المسلمين في العالم حفله الغنائي بمدينة السليمانية

بیام عزيزي: لأوّل مرّة.. جابت الأشعار والأغاني الكردية في مدح النبي (ص) جميع أنحاء العالم

منصور جهانی – حضر البروفسور الدكتور «علي قره داغي»- الأمين العام لعلماء المسلمين في العالم، الحفل الخيري لبيام عزيزي ضمن فعالیات مهرجان السليمانية الدولي للأعمال الخيرية، كما امتدح هذا المغني الصوفي.

أُجري الحفل الخيري للمغني والموسيقي الايراني الصوفي (بيام عزيزي) برفقة فرقته الموسيقية «باقدسيان»، بمناسبة مرور واحد و ثلاثون سنة على تأسيس الرابطة الكردية الاسلامية والتي تحمل اسم «المؤسسة الخيرية الانسانية» بإدارة و حضور البروفسور الدكتور «علي قره داغي» (الأمين العام لاتحاد العلماء المسلمين)، وبحضور ماموستا «صلاح الدين بهاء الدين» (الامين العام لاتحاد الحزب الاسلامي في إقليم كردستان العراق)، «هفال أبو بكر» محافظ مدينة السليمانية عاصمة الثقافة والفن لإقليم كردستان، الشيخ «حسين نجم الدين» رئيس هيئة ادارة الرابطة الاسلامية الكردية علاوة على جمع غفير من محبي الفن.

وانطلقت أعمال مهرجان السليمانية الدولي للأعمال الخيرية يوم الاثنين (15 أبريل 2019) في قاعة الفن (تالار هنر) التي يشتهر بها إقليم كردستان العراق.

وأوضح المغني عزيزي في مستهل حفله الموسيقي، قائلا: قبل عشرون سنة مضت، انتشرت أغنية «يارسول الله (ص) يا شاهي مدينة» بجميع أنحاء ايران، في ألبوم «باقدسيان1» للمغني الاستاذ «محمد رضا عزيزي» و بإدارة الاستاذ «محمد جليل عندليبي»، و تم الاقبال عليها بشكل كبير من قبل محبي الموسيقى، فقد تم شراء أكثر من مليون و 200 كاست لهذه الأغنية وهذا أمر لم يحصل من قبل في ايران عندها.

وأعاد للأذهان مضيفاً: قبل أربعة أعوام اتصل بي «سامي يوسف» المغني الاسلامي العالمي المعروف، وأخبرني أنه معجب بأغنية «يارسول الله (ص) ياشاهي مدينة» وقال بأننا سوف نغنيها بشكل مشترك.

وتابع: في تلك السنة، قد قمنا بإجراء أغنية «ياسول الله (ص) ياشاهي مدينة» معا كما اتقفنا في الاستديو الخاص به في مدينة دبي بالامارات واغنية «ای گُل گیانم گُل» و«مسلمانان» ولحسن الحظ تم استقبال تلك الأغاني بشكل كبير من قبل مُحبي الموسيقى في العالم، وبهذا جابت للمرّة الأولى الأشعار والأغاني الكردية المختصة في مدح النبي الأكرم (ص) جميع أنحاء العالم.

تعد قاعة الفن من أكبر الصالونات في مدينة السليمانية لاسيما وأن أسطورة الموسيقى الايرانية «محمد رضا شجريان» كان قد أجرى حفلا كبيرا تميّز بأدائه الرائع فيها في شهر يوليو 2008 برفقة مجموعته الموسيقية «آوا» المؤلفة من «سعيد فرجبوري» (عازف الكمنجة)، «مجيد درخشاني» (عازف تار)، همايون شجريان» (عازف الدمبك أو الكاسور)، حسين بهروزي نيا» (عازف عود) و حسين رضانيا» (على الدف).

وقدّم «بيام عزيزي» خلال حفله الخيري ضمن فعاليات مهرجان السليمانية الدولي للأعمال الخيرية؛ أغاني “الله مداد»، «يارسول الله (صلى الله عليه وسلم) أو شاهي مدينه» ، «يا رسول الله دخيل»، «العبد يقول الله» و «الساقي».

من بين أعضاء فرقة «با قدسيان» الذين رافقوا «بيام عزيزي» في حفله الخيري بمهرجان السليمانية للأعمال الخيرية: بيمان سليم فرد (عازف السنتور وزعيم الفرقة)، فراز معروفي (عازف الكمنجة -آلة

موسيقية ايرانية)، زانيار بندار (عازف العود والساز)، افشين خرامان بور (عازف الدمبك أو الكاسور) ومختار زند سليمي (عازف الدف).

كما قدّم المهرجان للمهتمين والخبراء معرضاً للأعمال الفنية للنساء الكرديات خُصّصت إيراداته للأطفال الأيتام ولأعمال خيرية أخرى.

في ختام هذا الحفل الخيري الباهر، حاز «بيام عزيزي» المغني والمشرف على فرقة «باقدسيان» الموسيقية الصوفية على لوح التقدير الخاص لمهرجان السليمانية الدولي للأعمال الخيرية، الذي قدّمه له الأمين العام لعلماء المسلمين في العالم.

تصوير: منصور جهانی

للإطلاع أكثر:

– سايت بيام عزيزي: http://www.payamazizi.com

– قناة الصفحة الرسمية لبيام عزيزي على التلغرام: https://telegram.me/payamaziziofficial

– الصفحة الرسمية لعزيزي على الاينستغرام: https://www.instagram.com/payamaziziofficial

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close