منظمة حقوقية: ميليشيات المعارضة دمرت البنية الاقتصادية والاجتماعية والمدنية في عفرين‎

قالت منظمة حقوقية سورية، اليوم الجمعة، إن الضغوط والممارسات العنصرية والشوفينية تزداد تجاه الشعب الكوردي في منطقة عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) من قبل العناصر المسلحة بمختلف مسمياتها التابعة للحكومة السورية المؤقتة والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وبإشراف من قوات الحكومة التركية.

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين في بيان «قامت تلك العناصر بتدمير البنية الاقتصادية والاجتماعية والمدنية، فضلاً عن منع الحياة السياسية بغية تهجيرالكورد من المنطقة وإحلال المستوطنين بدلاً منهم».

وأضافت المنظمة، أن «هناك معتقلين منذ أكثر من عام وما زال مصيرهم مجهولاً، ومنهم من اعتقل واختطف في الأشهر السابقة دون الإفصاح عن التهم الموجهة ضدهم غير اتهامهم بالحجج الواهية المرتبطة بالإدارة السابقة».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close