العراق يقترب من تأمين حدوده مع سوريا

أعلن مسؤول أمني عراقي أن القوات العراقية تقترب من إكمال خططها الخاصة بتأمين الحدود البرية الطويلة مع سوريا (أكثر من 600 كيلومتر) التي كانت بدأتها قبل شهور.

وقال المسؤول الأمني للشرق الأوسط، طالباً عدم الإشارة إلى اسمه أو هويته، إن “عملية تأمين الحدود البرية مع الجانب السوري بدأت منذ فترة؛ لكن ظهر عند التقييم أنها بحاجة إلى إعادة نظر في بعض الجوانب والصيغ، واستكمال في مناطق أخرى لم تكن قد جرت عملية تأمينها بشكل كامل”.

وأضاف المسؤول الأمني أن “الخطة التي تم اعتمادها لتأمين الحدود مع سوريا أثبتت نجاحاً خلال الفترة الماضية، لجهة إيقاف عمليات التسلل من الجانب السوري إلى العراق وبالعكس؛ لكنها تحتاج إضافات سواء على صعيد استخدام أجهزة إضافية من كاميرات وأجهزة إلكترونية، أو تأمين مناطق جديدة لم تكن مشمولة بالخطة السابقة؛ حيث تبين أن هناك مناطق تحتاج إلى إجراءات أكثر”.

وأوضح المسؤول الأمني أن “العمل جارٍ على أن تكون عملية التأمين 100 في المائة، بما في ذلك تأمين الطريق البرية بين البلدين؛ بينما الآن نستطيع القول إن نسبة التأمين تتعدى الـ80 في المائة”.

وكان مصدر أمني عراقي قد صرح أمس بأن «العراق يُنسق مع الحكومة السورية لتأمين حدود البلدين»، مبيناً أن الحدود من جهة العراق مؤمنة بشكل كامل، وتعمل الحكومة على أن تبقى آمنة، وإن حدثت اضطرابات في الجانب السوري أو خلافات بين الجيش هناك وقوات سوريا الديمقراطية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close