مصفى (كار.) .فضيحة وعاااار..!!

احسان حميد

منذ فترة ونحن نكتب ونتحدث عن عصابات الفساد المتغلغلة بين اروقة ومفاصل وشركات وزارة النفط..وحذرنا من خطورة عملية السلب والنهب التي تجري على قدم وساق لثروتنا النفطية من قبل بعض الحرامية الرسميين وأصحاب الشركات الوهمية وبعضاً من المتحزبين، نوهنا ووعدنا القاريء الكريم إننا سنفضح ونعرّي أؤلئك الفاسدين الذين تصوّروا أن دولارتهم ستحميهم من كشف عوراتهم، فمنذ إسبوعين تقريبا أمر وزير النفط بتحقيق جدي مع ثالوث الحرامية في شركة توزيع المنتجات النفطية( المدير العام- كاظم مسير ونائبه – حسين طالب ومدلّل الشركة – إحسان موسى مدير التجهيز..!!) حول سرقة لملايين الأطنان وبوصولات تخصيص رسمية من النفط الأسود وبأسعار خيالية تضمن حصص هؤلاء الحرامية عن طريق بعضاً من الشركات الوهمية التي تقوم بدورها بنقله إلى مصفى كار الخاضع لسيطرة الأكراد ومن هناك يتم إعادة تدويره وتهريبه لخارج العراق..!!؟ عملية سرقة قوت الشعب المسكين والمغلوب على امره هذه تجري بفضل مجاميع من اللصوص التي تعمل بخفاء وسرية تامّة مع بعض الجهات الحزبوية..! ناهيك عن إتفاقيات يعقدها مسؤولي شركة التوزيع اعلاه في فنادق كردستان الراقية على حساب ثروتنا النفطية ..( وخل ياكلون…وطز وزقنبوت تاكل الناس..!!)
المهم مانريد أن نصل إليه في هذا الموضوع هو الشد على أيدي العاملين في هيئة النزاهة وهم يجرون تحقيقاتهم في هذا الملف الخطير مع المعنيين في الشركة اعلاه وننتظر النتائج التي ستطيح بتلك الرؤوس العفنه..ولنا قريباً وقفة ثانية بمعلومات اكثر تفصيلا ودقّة عن الفساد بهذا الخصوص..ومن الله التوفيق..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close