الجماعة الاسلامية تقرر عدم المشاركة في حكومة كوردستان الجديدة

اعلن امير الجماعة الاسلامية الكوردستانية، الاثنين، ان حزبه لن يشارك في الكابينة المقبلة لحكومة اقليم كوردستان.
ونقلت مواقع رسمية تابعة للجماعة عن اميرها ذلك.
واضاف بابير، انه لا يرى ان الكابينة الجديدة جديرة بان تشارك الجماعة الاسلامية لان “الطعام اللذيذ يظهر منذ البداية”.
واشار الى ان “تأخر الحكومة ناتج عن طلب المناصب والمواقع وليس الاهتمام بامور المواطنين والاصلاح”.
وللجماعة الجماعة الاسلامية منصب وزاري ورئيس هيئة وعدد من المديريات العامة في الحكومة الحالية الا انه اعلن في 20 كانون الاول عام 2017 عن انسحابه منها.
وبعد انسحاب الجماعة الاسلامية من الحكومة، تم عقد اجتماع واحد بينها وبين الحزب الديمقراطي الكوردستاني الا انه لم يتم الحديث عن مشاركة في الكابينة الجديدة.
وكان مقرر مجلس شورى الجماعة الاسلامية شوان رابر قد اكد في تصريح صحفي سابق انهم يفضلون قيام الحزب الديمقراطي بزيارة خاصة للجماعة وان يطالبها بجدية ان تشارك في الحكومة.
وياتي طلب الجماعة الاسلامية في وقت توصل الديمقراطي لاتفاق نهائي مع الاتحاد الوطني والتغيير وطالب الحزب الاشتراكي والحزب الشيوعي بالمشاركة في الكابينة الجديدة للحكومة، الا انه لم يقدم طلب للجماعة بالمشاركة فيها.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close