عبد المهدي يرفض استدعاء القائم بأعمال السفارة الامريكية

افاد مصدر في رئاسة مجلس الوزراء، ان رئيس الحكومة عادل عبد المهدي ابلغ تحالفات سياسية برلمانية رفض حكومته استدعاء القائم بأعمال السفارة الامريكية جوي هود وتسليمه مذكرة احتجاج بشأن التهديدات التي اطلقها بفرض عقوبات على العراق حال خرقه لعقوبات الولايات المتحدة المفروضة على ايران.

ونقل المصدر عن عبد المهدي قوله لقيادات الكتل البرلمانية ان سبب عدم امكانية استدعاء “هود” وتسليمه مذكرة والاحتجاج على تهديداته مرده ان بغداد حصلت على بعض الاستثناءات في العقوبات المفروضة على ايران خاصة في موضوعي الغاز والكهرباء حيث منحت بغداد فترة اضافية لحين تدبير امورها بموضوع الكهرباء.

وقال المصدر ايضا بحسب ما نقلته صحيفة “عكاظ” السعودية بعددها الصادر اليوم، ان الكتل السياسية في البرلمان العراقي تواصل ضغطها على رئيس الحكومة في موضوع تدخلات القائم بالاعمال السفارة الامريكية، وتطالبه بإجراءات توقف تلك التدخلات.

واضاف المصدر ان الكتل تعتبر ما يقوم به الدبلوماسي الامريكي اسلوبا جديدا للابتزاز والضغط على السلطتين التشريعية والتنفيذية للحيلولة دون أي تشريع برلماني من شأنه تقنين الوجود العسكري الامريكي في العراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close