تحیة تقدیر و تثمین لمعلقي صحیفة صوت العراق

بقلم مھدي قاسم
أحرص على متابعة تعلیقات السادة القراء الكرام على المقالات
التي تُنشر في صحیفة صوت العراق ، أتابعھا باھتمام وانتباه لأھمیتھا و تنوعھا وثرائھا ،
سیما أسلوبھم المتسم بالأدب الجم والتھذیب الملفت ، بل و إبداء الأحترام حتى إزاء الكتّاب
الذین لا یتفقون معھم في الآراء والمواقف بعیدا عن تجاوزات فظة ، وبالتوازي مع سعة
اطلاعھم
السیاسیة والثقافیة ومعلوماتھم التاریخیة ، ومتابعتھم الجیدة لتطورات الأحداث الجاریة سواء
على الساحة العراقیة و العربیة أم العالمیة، و من حیث ردھم المقنع ، في أغلب الأحایین ،على
بعض مقالات التي تبدو أحادیة جانب و ذات رؤیة ضیقة للأمور، وعلاوة على ذلك ، ضمن
انحیاز متعصب و صارخ لبعض دول الجوار ، فنجدھم یُحاججون أو یفندون بمعلومات
ُ مضادة و ذات مصداقیة مقنعة للقارئ ، لكونھا مستقاة من معطیات وأحداث واقع یومي معاش
،لا یمكن إنكاره بأي شكل من الأشكال ، فضلا عن الاستعانة بأحداث سیاسیة معاصرة لا
زالت حیة في ذاكرة كثیر
ّ من العراقیین ، أو بالتراث الدیني لتفنید ھذا الطرح الخاطئ أو ذاك المشوه أو المزیف ، بذلك
یكونون قد ساھموا في إغناء وإثراء النص المنشور، لتكون الصورة واضحة وبینة أمام السادة
القراء عموما ، ومن خلال ذلك تقدیم تصورات وآراء وحلول وبرامج إیجابیة ، و ربما عملیة
أیضا ، قد تساھم بشكل ما ، على المساعدة في حلحلة الوضع العراقي المأزوم حالیا والخروج
من النفق المظلم باتجاه آفاق مشرقة وخیرة وواعدة .
لذا فیجب على كتّاب صوت العراق أن یتّسموا برحابة صدر وروح
ّ دیمقراطیة إزاء تعلیقات السادة القراء ، بل لیسروا لذلك أیضا ، لأن تعلیقات القراء تكاد أن
تكون بمثابة ” دعایة ” لمقالاتھم التي دون ذلك قد یمر السادة القراء علیھا مر الكرام ، نقول
لیسروا لذلك ، حتى لو كان بعضا من ھذه التعلیقات ” سلبیا ” بعض الشيء بالنسبة لھم
، ولكن غیر المسیئة .
سیما و مثلما أسلفنا ــ أعلاه ــ أن ھذه التعلیقات بأغلبھا
تتسم بسلوك الأدب و التھذیب ، إضافة إلى الإغناء الواضح للمنشور..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close