وقفة في الديوانية تستنكر هجوما مسلحا استهدف منزل طبيب

تجدد احتجاجات ذوي المهن الصحية وتظاهرة لموظفي عقود الموارد المائية

أعلنت تنسيقية المهن الصحية في العراق، أمس الثلاثاء، تنظيم احتجاجات جديدة مطالبين بصرف مخصصات الخطورة ورفع التسكين الوظيفي، مشيرة إلى أن وزارة المالية لم تلتزم بقرارات مجلس الوزراء بهذا الصدد، وفيما نظم موظفون متعاقدون مع وزارة الموارد المائية، تظاهرة ضد تأخر صرف رواتبهم، شهدت محافظة الديوانية وقفة احتجاجية عقب استهداف مسلح لمنزل طبيب.

موظفو المهن الصحية

وقال مسؤول في تنسيقية المهن الصحية في العراق، غازي الزيادي، في تصريح نقله موقع “المربد”، اطلعت عليه “طريق الشعب”، إن “الوزارة لم تنفذ حتى الآن قرارات مجلس الوزراء الخاصة برفع التسكين الوظيفي عن شريحة ذوي المهن الصحية، مبينا أن التنسيقية دعت الى تنظيم وقفات احتجاجية في المؤسسات الصحية في المثنى لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم (الثلاثاء).

وأضاف أن حركة الاحتجاجات ستستمر في حال عدم الاستجابة لتصل إلى تنظيم إضراب عن العمل مطلع الأسبوع المقبل.

وكان موظفو المهن الصحية قد نظموا تظاهرة أكثر من مرة منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية شباط الماضي، بعد ان وعدتهم الوزارة بالاستجابة لمطالبهم.

وأعلنت وزارة الصحة، في (17 شباط) موافقة وزير الصحة علاء العلوان على رفع التسكين الوظيفي عن الكوادر التمريضية ورفع مخصصات الخطورة إلى 100في المائة مبينة أن الوزير خاطب وزارتي التخطيط والمالية بشأن باقي مطالب الملاكات التمريضية.

وناشدت الوزارة “منتسبيها بمغادرة مرحلة التظاهر والعمل معها لتحقيق مطالبهم وبالتالي المساهمة في رفع مستوى الخدمات الصحية للمواطنين”.

موظفو عقود الموارد المائية

في الاثناء، نظم العشرات من موظفي العقود بوزارة الموارد المائية، أمس الثلاثاء، تظاهرة امام مبنى الوزارة في بغداد مطالبين بصرف رواتبهم.

ورفع المتظاهرون لافتات خطوا عليها مطالبهم بينها، (ثلاث دورات برلمانية استلموا حقوقهم وحقوق العقود معطلة)”.

وقفة احتجاجية في الديوانية

وفي الديوانية، نظمت الكوادر الطبية والتمريضية في مستشفى قضاء عفك شرقي محافظة الديوانية وقفة احتجاجية داخل المستشفى استنكاراً على تعرض الدكتور مهند السعيدي إلى إطلاق نار أثناء محاولة سرقة منزله الاثنين الماضي، من قبل مجهولين.

وقال مدير اعلام مستشفى قضاء عفك باقر المياحي، في تصريح صحفي، اطلعت عليه “طريق الشعب”، إن مطالبهم موجهة إلى الجهات الحكومية والأمنية بملاحقة الجناة وتقديمهم الى العدالة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، مبينا أنهم يؤكدون على الإسراع في إقرار قانون حماية الأطباء والكوادر الصحية، مضيفا انه سيكون تصعيد من قبلهم حال تكرار حوادث الاعتداءات على الكوادر الطبية والتمريضية.

وحذر عضو مجلس محافظة الديوانية خضير المياحي، من إفراغ المحافظة من الأطباء بسبب استهدافهم.

وقال المياحي، إن “على رئيس اللجنة الأمنية العليا المحافظ ورئيس مجلس المحافظة والجهات الأمنية بالمحافظة وضع خطط أمنية لحماية الأطباء والكفاءات العلمية والحد من استهدافهم”، مبينا أن “حادث أمس (الاثنين) يندرج كعمل ارهابي وليس سرقة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close