المطارق والمناجل … قصيدة

المطارق والمناجل … قصيدة

حين

يتكسر القيح على المرآيا

تبدأ طقوس الرسم على حائط الرياح

حين

تفقد العذراء الجلد والصلصال والحلم

يحمل السطح الناعم

قلم حمرة مسكون بالأشباح

حين

تنهمر الدموع السوداء

يطفو على الخشيب المعقوف

ضلع غائر هش مفكك

حين

تنزع الدماء من أيام الشقاء

يتلون الدخان ويتلوى الرماد

تتقن الحروف فن النقش على الحراب

حين

يفقأ الرصاص عين الصخر

تنتصب الرؤوس

يعتلي البرتو جياكوميتي

هرم القبعات الموشومة بالجص

حين

يكتب تشرين رسالة للقصيدة العميقة

بخط مثقل بالنتوءات الحمراء

باقون كالصدع في الجدار

نروض المطارق

نحصد المناجل

ايفان علي عثمان

شاعر وكاتب

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close