حسين الجسمي: زيارة حاكم الشارقة وحاكم رأس الخيمة وولي العهد…

بعد أن أعاد ترميم بيت والده وأجداده الذي بُني عام 1845م

ونائب حاكم الشارقة لبيت والدي وأجدادي تشريفاً وفخراً وهيبة

خورفكان/ 25 ابريل 2019:

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومعهم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وعدد من الشيوخ الكرام ومسؤولي إمارة الشارقة، منزل والد وأجداد الفنان الإماراتي الدكتور حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة”، في منطقة شرق التراثية بمدينة خورفكان مسقط رأسه، بعد أن أعاد الفنان ترميمه بهدف المحافظة على هذا الإرث التراثي التاريخي لأجداده وللمدينة، والذي بّني في عام 1845م وأعيد ترميمه في عام 2016م، حيث أثنى صاحب السمو هذه الخطوة في المحافظة على هذا الإرث العمراني الذي بنته أيدى الآباء والأجداد بجهودهم وسواعدهم.

وأكد الجسمي الذي إعتبر هذه الزيارة “تشريفاً وفخراً وهيبة”، سعادته وفرحه بحضور أصحاب السمو الشيوخ الكرام، وقال: “هنا بيت والدي وأجدادي رحمهم الله، وهنا كان مولدي ونشأتي، هنا القلب النابض لحياتي، تشرفت وافتخرت أنا وأخواني باستقبال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومعهم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في هذا البيت التاريخي لعائلتي الذي رممته لتستمر قيمته وهيبته الشاهدة لحياتنا في مدينتي الحبيبة خورفكان”، مضيفاً بحديثه عن الزيارة الكريمة قائلاً: “حضوركم وتشريفكم هيبة وفخر أضاف الكثير لتاريخ هذا الإرث التاريخي الذي تعلمنا حبنا لكم فيه”.

المكتب الإعلامي للفنان الدكتور حسين الجسمي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close