عبدالمهدي ووفد أميركي يبحثان ملفات اقتصادية عدة

استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي بمكتبه الرسمي، الاربعاء، وفد مجلس الشيوخ الامريكي برئاسة السناتور الديمقراطي تامي دوكوروث .

واكد عبد المهدي “نتجه لبناء عراق قوي مستقل ولدينا خطط وبرامج تفصيلية لتعزيز الوضع الاقتصادي وجذب الاستثمارات وبناء معامل وتوفير فرص العمل وتحقيق الاعمار الذي يتطلع اليه الشعب العراقي”، مبينا “نعمل على تعزيز الديمقراطية ونحرص على اقامة افضل العلاقات مع دول الجوار وبقية دول العالم”، موضحا ان “الحرب ضد داعش هي ليست حرب العراق فقط انما هي حرب العالم اجمع لان خطر داعش يهدد جميع الدول”.

من جانبها، قالت دوكوروث ان “العراق دولة كبيرة تتمتع بتأريخ وعمق حضاري ومؤهلة لاخذ دور كبير في المنطقة”، فيما ذكر العضو عن الحزب الجمهوري جوني ايزاكسون ان “العراق شريك استراتيجي طويل الامد ويهمنا امنه واستقلاله وسيادته”.

وقال العضو المستقل انغس كينغ “نحن سعداء بنجاحكم وتعزيز الديمقراطية في العراق ونرى في العراق قوة جامعة كبيرة وموحدة لمختلف الرؤى وانه الدولة الوحيدة القادرة على القيام بهذا الدور وتعزيز الحوار الذي يخدم الامن والاستقرار في المنطقة”.

ويضم الوفد عضو مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري عن ولاية جورجيا عضو لجنة العلاقات الخارجية السيناتور جوني ايزاكسون، وعضو مستقل في مجلس الشيوخ عن ولاية مين عضو لجنة الاستخبارات في القوات المسلحة انغس كينغ، والقائم باعمال السفارة الامريكية جوي هد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close