العراق يحرق 5 مليارات دولار من الغاز سنويا

اعلن عضو مجلس النواب صادق السليطي يوم الخميس ان وزارة النفط تحرق ما قيمته 5 مليارات دولار من الغاز سنويا.

وقال السليطي في تصريح نشره مكتبه الاعلامي اليوم انه يعتزم توجيه سؤال نيابي مهم الى الوزارة وتعلقه بهدر الاموال العامة والثروة الوطنية، مبيناً ان الوزارة تحرق حاليا ما قيمته خمسة مليارات دولار سنويا من الغاز وتبذر ما يقارب ملياري دولار من الوقود السائل بسبب شحة الغاز.

واوضح ان السؤال يتعلق بخطط الوزارة لتطوير الغاز وما هي السقوف الزمنية للانجاز ولماذا لم نشهد اي تقدم ملموس لقطاع الغاز بعد مرور عقد من الزمن على اطلاق جولات التراخيص، ولماذا لم يتحقق اي انجاز نوعي من الغاز المصاحب لجولة التراخيص الاولى والمتمثلة بشركة غاز البصرة؟،وما هو مصير الغاز المصاحب لجولة التراخيص الثانية،وماهو مصير حقل المنصورية؟.

و تساءل السليطي عن مصير حل عكاز بعد خروج شركة كوكاز الكورية ولماذا لم تستقدم شركات بديلة لتطويره؟، ولماذا لم يتم لحد الان توقيع جولات التراخيص الخامسة والخاصة بمشاريع الغاز؟،ولماذا لم تشرع وزارة النفط في اعمال استكشافات الغاز الحر بالعراق لرفع مستوى الاحتياط والانتاج؟.

والمح السليطي انه من ضمن الاسئلة متى تتوقف وزارة النفط من حرق الغاز الذي تشكل قيمته مليارات الدولارات ولازلنا نستورد الغاز ووقود المحطات الكهربائية بمبالغ عالية ترهق خزينة الدولة وتقلل من انتاج وجود تشغيل محطات الكهرباء بسبب الركون لوقود بديل عن الغاز اكثر كلفة واقل انتاجا، وبالتالي على وزارة النفط تقديم سقوف زمنية لانجاز الخطط اعلاه وبالارقام والتواريخ والنسب مع الالتزام بتنفيذها ومتابعتها.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close