فرنسا تدعو حكومة اقليم كوردستان لمواجهة خطر لا يقل عن الارهاب والمخدرات

دعا القنصل الفرنسي العام في مدينة اربيل دومينيك ماس يوم الخميس حكومة اقليم كوردستان الى بذل مساعي جدية في مجال السيطرة النوعية والحد من تدفق السلع والمنتجات المزيفة الى الاسواق المحلية.

وقال ماس في كلمة له اليوم خلال حضوره مؤتمر اقتصادي اقامته غرفة التجارة والصناعة في اربيل، ان حكومة اقليم كوردستان قامت بعمل كبير في حفظ الامن والاستقرار في منطقته الامر الذي يعزز اقبال الشركات الاجنبية، مردفا بالقول ان عملية التجارية بين الاقليم والبلدان المجاورة جيدة جدا.

واضاف انه توجد سلع ومنتجات مزيفة عبر شبكة احتيال عالمية متخصصة بهذا المجال ويتعين على حكومة الاقليم اخذ الحيطة والحذر منها.

واردف ماس ان تزييف السلع والمنتجات لا يقل تأثيرها وخطرها عن جرائم التعاطي والمتاجرة بالمخدرات والارهاب وهذه الجرائم كلها على مستوى واحد، مشيرا الى انه يتعين على اقليم كوردستان مواجهة مثل تلك الحالات لتعزيز الثقة لدى الشركات الاجنبية.

ودعا القنصل الفرنسي اقليم كوردستان الى تفعيل السيطرة النوعية للحد من تلك المنتجات والحيلولة دون دخولها الى الاسواق المحلية، قائلا انه “يتوجب على الحكومة مواجهة تزييف السلع والمنتجات بجدية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close