اضحكوا.. عندما يتحدث صلاح عبد الرزاق عن الفساد ..!

علاء_الكاظمي
لم أتمالك نفسي وانا اتابع لقاء محافظ بغداد الاسبق صلاح عبد الرزاق عبر شاشة قناة العهد وهو يُنظر للواقع السياسي وكانه ( قس) او أفلاطون سياسي وليس مجرد لاجئ او محافظ متهم بالفساد ,ان لم يكن عميد المحافظين الفاسدين وصاحب اضخم ثروة وأكبرها ..
ولا استغرب من تفاعل مقدمة البرنامج معه ، فالطيور على اشكالها تقع كما يقال فلا تمتلك المقدمة اية معلومات او حتى شهادة علمية حالها حال الأخريات اللواتي يملئن الشاشات هذه الفترة ، ولا يعرف حتى محافظ بغداد الاسبق بديهيات العمل السياسي فجل إنجازاته سرقة ملايين الدولارات هو وابن شقيقه وتحويلها الى أرصده في داخل وخارج العراق وقد طرد عبد الرزاق من حزب الدعوة لفساده في موقف معروف ومشهود عند القاصي والداني رغم اني لا انزه الحزب او ما شابه ذلك فالجميع وقع بمستنقع الفساد ولكن بدرجات..!
الأغرب من حديث صلاح عبد الرزاق تنظيره حول محاربة الفساد واقع السياسي ، حيث تذكرت المسرحية المصرية الشهيره (ريا وسكينة) وكيف ان الشرطي كان زوج المجرمة ..
عبد الرزاق الذي ضيع وبدد اكثر من اربع الاف مليار خلال ثلاث سنوات بشهادة سلفه علي التميمي يتحدث عبر الفضائيات بصفته قياديا بدولة القانون ولا اعرف عن اي دولة او قانون يتحدث المتهمين بالفساد ..
و تحتفظ (رفوف ) هيئة النزاهة بعشرات الوثائق التي تدين عبد الرزاق ولكنها لم تحرك بسبب وجود عمه الحجي ابو اسراء الذي يؤثر هنا وهناك على القضاء والمحققين ( ويطمطم الملفات) ..!
وليت السيد عبد الرزاق يكشف لنا عن عقاراته في هولندا مثلا وكيف انه اشترى مولا ضخما في لبنان او اربع منازل في العطيفية وبقية العقارات والمشاريع التي أسسها ..!!
لا استغرب من عبد الرزاق وغيره من الفاسدين الذي يظهرون بالفضائيات الصفراء ويروجون للاكاذيب عبر شاشات معروفة التوجهات والنوايا ولكن استغرب من جرأة هؤلاء الفاسدين وصبر الشعب عليهم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close