بضغط من الوطني الكوردستاني .. تنظيمات PKK تنقل نشاطاتها إلى كركوك

تحت الضغوط التي يمارسها الاتحاد الوطني الكوردستاني، بعد الاتفاق الذي توصل إليه الحزب مع الجانب التركي ضد حزب العمال الكوردستاني، اضطرت تنظيمات الأخير لنقل نشاطاتها إلى كركوك، حيث تعقد حركة حرية المجتمع الكوردستاني (تتبع PKK) يوم غد الجمعة مؤتمرها في المدينة.

وقالت المتحدثة باسم حركة حرية المجتمع الكوردستاني تارا حسين في تصريح لـ (باسنيوز): «استكملنا كافة تحضيراتنا لعقد المؤتمر الثالث لحركة حرية المجتمع الكوردستاني، وسيعقد المؤتمر يوم غد الجمعة».

وأوضحت أن تغييرات ستطرأ على مجلس قيادة الحركة ورئاستها المشتركة، لأنه بموجب النظام الداخلي لحركة حرية المجتمع الكوردستان، لا يحق للرئاسة المشتركة الترشح سوى لدورتين، مضيفة «لذا لقد حان الوقت لتغيير الرئاسة المشتركة للحركة وجلب أشخاص جدد للمنصب».

وحول سبب عقد مؤتمر الحركة هذه المرة في مدينة كركوك، قالت تارا حسين لـ (باسنيوز): «كركوك مدينة مهمة بالنسبة لنا، ويجب ألا تعقد كافة مؤتمراتنا في مدينة واحدة بعينها، لذا قررنا عقد المؤتمر الثالث للحركة في مدينة كركوك»، مشيرة إلى أن الحركة استحصلت كافة الموافقات المطلوبة لعقد المؤتمر من الجهات الأمنية في كركوك.

يذكر أنه في منتصف شهر تشرين الأول / أكتوبر 2018، وفي أعقاب اجتماع ضم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والرئيس العراقي برهم صالح وعدد من القادة الأمنيين في الاتحاد الوطني الكوردستاني، تم الاتفاق على تحجيم نشاطات حزب العمال الكوردستاني PKK في مدينة السليمانية والمناطق التي يديرها الاتحاد الوطني الكوردستاني، وفيما بعد تم إغلاق مقرات كافة التنظيمات التابعة للعمال الكوردستاني في تلك المناطق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close