العذاب الأخروي في القرآن 8/38

ضياء الشكرجي

[email protected]

www.nasmaa.org

فَمِنهُم مَّن آمَنَ بِهِ وَمِنهُم مَّن صَدَّ عَنهُ، وَكَفى بِجَهَنَّمَ سَعيرًا. (4 النساء/55)

إِنَّ الَّذينَ كَفَروا بِآياتِنا سَوفَ نُصليهِم نارًا كُلَّما نَضِجَت جُلودُهُم بَدَّلناهُم جُلودًا غَيرَها لِيَذوقُوا العَذابَ، إِنَّ اللهَ كانَ عَزيزًا حَكيمًا. (4 النساء/56)

وَمَن يَّقتُل مُؤمِنًا [أي مسلما] مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خالِدًا فيها وَغَضِبَ اللهُ عَلَيهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذابًا عَظيمًا. (4 النساء/93)

إِنَّ الَّذينَ [تَـ]ـتَوَفّاهُمُ المَلائِكَةُ ظالِمي أَنفُسِهِم قالوا فيمَ كُنتُم قالوا كُنّا مُستَضعَفينَ فِي الأَرضِ قالوا أَلَم تَكُن أَرضُ اللهِ واسِعَةً فَتُهاجِروا فيها، فَأُولائِكَ مَأواهُم جَهَنَّمُ وَساءَت مَصيرًا. (4 النساء/97)

وَإِذا كُنتَ فيهِم فَأَقَمتَ لَهُمُ الصَّلاةَ فَلتَقُم طَائِفَةٌ مِّنهُم مَّعَكَ وَليَأخُذوا أَسلِحَتَهُم، فَإِذا سَجَدوا فَليَكونوا مِن وَّرَائِكُم وَلتَأتِ طَائِفَةٌ أُخرَى لَم يُصَلّوا فَليُصَلّوا مَعَكَ وَليَأخُذوا حِذرَهُم وَأَسلِحَتَهُم، وَدَّ الَّذينَ كَفَروا [بالإسلام] لَو تَغفُلونَ عَن أَسلِحَتِكُم وَأَمتِعَتِكُم فَيَميلونَ عَلَيكُم مَّيلَةً وّاحِدَةً، وَلا جُناحَ عَلَيكُم إِن كانَ بِكُم أَذًى مِّن مَّطَرٍ أَو كُنتُم مَّرضى أَن تَضَعوا أَسلِحَتَكُم، وَخُذوا حِذرَكُم إِنَّ اللهَ أَعَدَّ لِلكافِرينَ عَذابًا مُّهينًا. (4 النساء/102)

وَمَن يُّشاقِقِ الرَّسولَ [فلا يطيعه] مِن بَعدِ ما تَبَيَّنَ لَهُ الهُدى وَيَتَّبِع غَيرَ سَبيلِ المُؤمِنينَ [أي الإسلام] نولِّهِ ما تَوَلّى وَنُصلِهِ جَهَنَّمَ وَساءَت مَصيرًا. (4 النساء/115)

إِنَّ الله لاَ يَغفِرُ أَن يُشرَكَ بِهِ وَيَغفِرُ ما دونَ ذالِكَ لِمَن يَّشاء وَمَن يُّشرِك بِالله فَقَد ضَلَّ ضَلاَلاً بَعيدًا. إِن يَّدعونَ مِن دونِهِ إِلّا إِناثًا وَّإِن يَدعونَ إِلّا شَيطانًا مَّريدًا، لَّعَنَهُ اللهُ وَقالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِن عِبادِكَ نَصيبًا مَّفروضًا، وَّلأُضِلَّنَّهُم وَلأُمَنّينَّهُم وَلآمُرَنَّهُم فَلَيُبَتِّكُنَّ آذانَ الأَنعامِ وَلآمُرَنَّهُم فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلقَ اللهِ، وَمَن يَّتَّخِذِ الشَّيطانَ وَلِيًّا مِّن دونِ اللهِ فَقَد خَسِرَ خُسرانًا مُّبينًا، يَعِدُهُم وَيُمَنّيهِم وَما يَعِدُهُمُ الشَّيطانُ إِلّا غُرورًا، أُولائِكَ مَأواهُم جَهَنَّمُ وَلا يَجِدونَ عَنها مَحيصًا. (4 النساء/116 – 121)

بَشِّرِ المُنافِقينَ [بما فيهم الذين اضطروا لإظهار إسلامهم من غير قناعة حقنا لدمائهم] بِأَنَّ لَهُم عَذابًا أَليمًا، الَّذينَ يَتَّخِذونَ الكافِرينَ [أي غير المسلمين] أَولِياءَ [أي أصدقاء] مِن دونِ المُؤمِنينَ، أَيَبتَغونَ عِندَهُمُ العِزَّةَ، فَإِنَّ العِزَّةَ للهِ جَميعًا. وَقَد نَزَّلَ عَلَيكُم فِي الكِتابِ أَن إِذا سَمِعتُم آياتِ اللهِ يُكَفَرُ بِها وَيُستَهزَأُ بِها فَلا تَقعُدوا مَعَهُم حَتّى يَخوضوا في حَديثٍ غَيرِهِ، إِنَّكُم إِذًا مِّثلُهُم، إِنَّ اللهَ جامِعُ المُنافِقينَ وَالكافِرينَ في جَهَنَّمَ جَميعًا. (4 النساء/138 – 140)

إِنَّ المُنافِقينَ فِي الدَّركِ الأَسفَلِ مِنَ النّارِ، وَلَن تَجِدَ لَهُم نَصيرًا. (4 النساء/145)

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close