العذاب الأخروي في القرآن 11/38

ضياء الشكرجي

وَمَن أَظلَمُ مِمَّنِ افتَرى عَلَى اللهِ كَذِبًا أَو قالَ أوحِيَ إِلَيَّ وَلَم يوحَ إِلَيهِ شَيءٌ [هل يشمل هذا الجميع؟] وَّمَن قالَ سَأُنزِلُ مِثلَ ما أَنَزلَ اللهُ وَلَو تَرى إِذِ الظّالِمونَ في غَمَراتِ المَوتِ وَالمَلائِكَةُ باسِطو أَيديهِم أَخرِجوا أَنفُسَكُمُ، اليَومَ تُجزَونَ عَذابَ الهونِ بِما كُنتُم تَقولونَ عَلَى اللهِ غَيرَ الحقِّ وَكُنتُم عَن آياتِهِ تَستَكبِرونَ. (6 الأنعام/93)

وَإِذا جاءَتهُم آيَةٌ قالوا لَن نُّؤمِنَ حَتّى نُؤتى مِثلَ ما أوتِيَ رُسُلُ اللهِ، اللهُ أَعلَمُ حَيثُ يَجعَلُ رِسالَتَهُ، سَيُصيبُ الَّذينَ أَجرَموا صَغارٌ عِندَ اللهِ وَعَذابٌ شَديدٌ بِما كانوا يَمكُرونَ. (6 الأنعام/124)

وَيومَ يَحشُرُهُم جَميعًا يّا مَعشَرَ الجنِّ قَدِ استَكثَرتُم مِّنَ الإِنسِ وَقالَ أَولِياؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا استَمتَعَ بَعضُنا بِبَعضٍ وَبَلَغنا أَجَلَنا الَّذي أَجَّلتَ لَنا قالَ النّارُ مَثواكُم خالِدينَ فيها إِلاّ ما شاءَ اللهُ، إِنَّ رَبَّكَ حَكيمٌ عَليمٌ. (6 الأنعام/128)

أَو تَقولوا لَو أَنّا أُنزِلَ عَلَينَا الكِتابُ لَكُنّا أَهدى مِنهُم، فَقَد جاءَكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُم وَهُدًى وَّرَحمَةٌ، فَمَن أَظلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآياتِ اللهِ وَصَدَفَ عَنها، سَنَجزِي الَّذينَ يَصدِفونَ عَن آياتِنا سوءَ العَذابِ بِما كانوا يَصدِفونَ. (6 الأنعام/158)

وَهُوَ الَّذي جَعَلَكُم خَلاَئِفَ الأَرضِ وَرَفَعَ بَعضَكُم فَوقَ بَعضٍ دَرَجاتٍ لِّيَبلُوَكُم في ما آتاكُم إِنَّ رَبَّكَ سَريعُ العِقابِ وَإِنَّهُ لَغَفورٌ رَّحيمٌ. (6 الأنعام/165)

قالَ [لإبليس] اخرُج مِنها [من الجنة] مَذؤومًا مَّدحورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنهُم لأَملأنَّ جَهَنَّمَ مِنكُم أَجمَعينَ. (7 الأعراف/18)

وَالَّذينَ كَذَّبوا بِآياتِنا وَاستَكبَروا عَنها أُولائِكَ أَصحابُ النّارِ هُم فيها خالِدونَ. فَمَن أَظلَمُ مِمَّنِ افتَرى عَلَى اللهِ كَذِبًا أَو كَذَّبَ بِآياتِهِ أُولائِكَ يَنالُهُم نَصيبُهُم مِّنَ الكِتابِ حَتّى إِذا جاءَتهُم رُسُلُنا يَتَوَفَّونَهُم قالوا أَينَ ما كُنتُم تَدعونَ مِن دونِ اللهِ قالو ضَلّوا عَنّا وَشَهِدوا عَلى أَنفُسِهِم أَنَّهُم كانوا كافِرينَ، قالَ ادخُلوا في أُمَمٍ قَد خَلَت مِن قَبلِكُم مِّن الجنِّ وَالإِنسِ فِي النّارِ، كُلَّما دَخَلَت أُمَّةٌ لَّعَنَت أُختَها حَتّى إِذا ادّارَكوا فيها جَميعًا قالَت أُخراهُم لِأُلاهُم رَبَّنا هاؤُلاءِ أَضَلّونا فَآتِهِم عَذابًا ضِعفًا مِّنَ النّارِ، قالَ لِكُلٍّ ضِعفٌ وَّلاكِن لّا تَعلَمونَ. وَقالَت أولاهُم لِأُخراهُم فَما كانَ لَكُم عَلَينا مِن فَضلٍ فَذوقُوا العَذابَ بِما كُنتُم تَكسِبونَ. إِنَّ الَّذينَ كَذَّبوا بِآياتِنا وَاستَكبَروا عَنها لا تُفَتَّحُ لَهُم أَبوابُ السَّماءِ وَلا يَدخُلونَ الجنَّةَ حَتّى يَلِجَ الجمَلُ في سَمِّ الخياطِ، وَكَذالِكَ نَجزِي المُجرِمينَ، لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهادٌ وَّمِن فَوقِهِم غَواشٍ وَكَذالِكَ نَجزِي الظّالِمينَ. (7 الأعراف/36 – 41)

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close