توتر أمني في مدينة سويدية بسبب إعتقال أمام مسجد سني

إيهاب مقبل

تشهد مدينة يافله في مقاطعة يافلبورغ وسط السويد توترًا أمنيًا غير مسبوقًا جراء إعتقال جهاز الإستخبارات السويدي “السيبو”، رياض الدوهان المعروف بإسم الشيخ أبو رعد، أمام مسجد الراشدين في المدينة.

وتدور الواقعة عند قيام ثلاث سيارات مدنية تابعة لجهاز الإستخبارات السويدي بإعتقال الشيخ أبو رعد في الشارعِ، وذلك في التاسع والعشرين من ابريل نيسان الماضي، ومن ثم نقله برفقة أبنه إلى معتقل في ستوكهولم تابع لدائرة الهجرة السويدية بهدف ترحيله للعراق دون سابق أنذار.

وتتهم الإستخبارات السويدية الشيخ أبو رعد بنشر تعليقات تحريضية في عام 2014 على وسائل التواصل الإجتماعي تدعوا إلى “نصرة المسلمات السنيات المعتقلات في السجون الشيعية”، حيث من المقرر ان تقوم السلطات السويدية بتسليمه إلى الحكومة العراقية المدعومة من إيران.

وقد تظاهر في الثالث من ايار مايو الجاري ما يزيد عن مئتي مُسلم وسط مدينة يافله مطالبين الحكومة السويدية بالعدول عن الترحيل، ولاسيما إنه غير قانوني لكون أبو رعد يقيم في السويد منذ عام 1991، ويحمل الإقامة الدائمية منذ عام 1998.

والسويد البلد الحيادي كما تزعم، لديها قوات إحتلال في العراق يقدر عددها بنحو 70 فردًا يعملون على توفير الدعم اللوجستي للحكومة العراقية المدعومة من إيران.

https://5.top4top.net/p_1222mncrr1.jpg

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close