مخاطر..(جرف الصخر بيد مليشية حزب الله على الشيعة)

بسم الله الرحمن الرحيم

بدل (جعلها كبسمايا لفك طوق بغداد)

طوق بغداد الطائفي الديمغرافي.. وما ادراك ما هذا الطوق الخانق الذي عملت الانظمة التي حكمت منطقة العراق قبل عام 2003 على انشاءه .. بتطويق المدن ذات الاكثرية الشيعية بطوق سني ديمغرافي (استيطاني) .. لاشلال الاكثرية بمراكز المدن (ذات الاكثرية الشيعية) .. مما يوجب (التطبيع) الديمغرافي لتصحيح المسار.. وكان المفروض العمل على ذلك بعد عام 2003 مباشرة..

فاللطيفية وجرف الصخر وغيرها من مدن واقضية طوق بغداد، التي هي حواضن القتل على الهوية لسنوات، محواضن للانظمة السنية الدكتاتورية كنظام صدام السابق.. كل ذلك (وجب تحويلها الى مدن سكنية ضخمة) كبسمايا .. لدفع سكان بغداد ذات الاكثرية الشيعية العربية.. للسكن فيها.. لفك الحصار عن بغداد ديمغرافيا.. كما حصل (ببمسايا).. بدل بقاء (جرف الصخر) بيد (مليشة حزب الله الموالي لايران.. العراقي التمويل ايراني الولاء).. الذي جعله (كمعسكر للحرس الثوري الايراني لتسخيرها لمصالح ايران القومية العليا في تحقيق استراتيجية “حسين سلامي” قائد الحرس الثوري الايراني، بان خير وسيلة لتجنيب الداخل الايران الحروب هو بنقلها لخارج حدود ايران وللعراق تحديدا)؟؟ بكل استكبار وعنجهية ايرانية مقيتة..

فالخطورة بان بقاء جرف الصخر .. كمعسكر للمليشيات الايرانية الولاء، يعني باي هزة او تغيير للوضع الحالي بالعراق، سوف يتم اعادة (المستوطنين السنة) الذين تم استيطانهم بالعقود الماضية بجرف الصخر لهذه المنطقة والذين يطلق عليهم اليوم (النازحين)…. ويعاد الارهاب كما كان، وخاصة ان (مليشية حزب الله) ضمن (القوائم التي تعتبر ارهابية، او مثيرة للعنف والغير مرغوب بها دوليا).. مما يتوجب ما يلي:

1. تسليم جرف الصخر فورا لفصائل الكفائيين (قوات فرقة العباس القتالية) و(لواء علي الاكبر).. التابعة للمرجعية النجفية (الكفائيين).. لانها فصائل مسلحة لا تمثل خطرا ولا تسبب اثارة الاجواء لمصالح خارجية.. ولا ترتبط بايران .. (التي تعكس اي ايران صراعاتها الدولية والاقليمية على الداخل العراقي) ولا يهمها ان يحرق العراق بالكامل اذا تطلبت مصالح ايران القومية العليا ذلك.

2. العمل الفوري لتحويل جرف الصخر الى مجمع سكني كبسمايا وعلى السرعة الممكنة بافضل الشركات العالمية (الامريكية واليابانية والالمانية والفرنسية والبريطانية) .. وبارقى الطرق بالبناء والتصميم.. لتوطين مئات الاف من اهالي مركز بغداد فيها.. وبالتالي يفك الحصار الديمغرافي عن جزء خطير كان يخنق سكان بغداد..

ومن اجل عدم الوقوع ايضا بخطأ السنة العرب الذين عندما سقط صدام ونظامه .. سقط حكم السنة شلع قلع.. فلو كان للسنة العرب (اقليم فدرالي) وعبره يحكمون العراق.. كما حكم الروس الاتحاد السوفيتي السابق من (فدرالية روسية).. فعندما سقط السوفيت (انطلقت روسيا كدولة قوية مرة اخرى)..

فنؤكد على ضرورة (اقليم للشيعة العرب) من الفاو لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى، لتأمين الوجود الشيعي العربي ومستقبل اجيالهم.. بعيدا عن جحيم العراق الوحد الساخن مع كورد يريدون الاستقلال ومثلث سني عربي جعلوا مثلثهم مقبرة للشيعة.. وبعيدا ايضا عن ايران التي تستغل الوضع المازوم من وحدة العراق القسرية لتأمين الاطماع الايرانية فيه و تأمين ممر بري لها للمتوسط على حساب شعوب منطقة العراق ومكوناته.. واستغلال ثروات العراق وشيعته العرب لمصالح ايران الاقتصادية وتحرم اهل العراق من خيراتهم.. فايران تاخذ ولا تعطي شيء غير المخدرات و الجفاف بقطع الانهر والمليشيات المنفلتة وغيرها من الكوارث.

لذلك نجد اقليم للشيعة العرب يستفز الموالين لايران والسنة العرب معا.. فايران تعلم ان قيام اقليم للشيعة العرب بوسط وجنوب مجاور اقليم الاحواز الشيعي العربي النفطي الذي تحتله ايران، يعني ان اقليم وسط وجنوب يصبح مركز استقطاب للشيعة العرب بالاحواز.. اما السنة العرب فيدركون بان اقليم للشيعة العرب ينهي احلام السنة العرب للعودة للحكم مجددا عبر جسر المركزية من بغداد التي يحلمون بالعودة لها، ويراهنون على طوق بغداد السني الديمغرافي الاستيطاني بخنق الشيعة العرب بمركز بغداد..

وكذلك اقليم وسط وجنوب يرعب المعممين الذين يهيمن عليهم العجم والاجانب من العرب الغير عراقيين كاللبنانيي ا لاصل.. المنسلخين عن الواقع الشيعي العربي بوسط وجنوب قبليا ومدنيا..

سجاد تقي كاظم
……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close