حسين انتظامي مدير السينما الايرانية: «وارش» للأفلام مصداق لإيفاء مسؤولية

السينما الاجتماعية

منصور جهانی ـ عرّج الدكتور «حسين انتظامي» مدير مؤسسة السينما الإيرانية، في رسالة بعثها لمهرجان «وارش» السينمائي الدولي بنسخته التاسعة، على دور السينما في المجال الإجتماعي وتعزيز الأنشطة الثقافية والفنية.

وبحسب العلاقات العامة للمهرجان السينمائي المنعقد بمحافظة مازندران (شمال ايران)، بعث مدير مؤسسة السينما الايرانية رسالة إلى مقرّ الأخبار لهذا الحدث السينمائي. وجاء في نص الرسالة:

إذا كانت السينما هي مرآة الكمال في محاكاة الحقائق الاجتماعية والإبداعات الفنية، فمما لا شك فيه أن ما يظهر على الشاشة الفضية أو أي شكل من أشكال الارتباط بين هذه الشاشة والجماهير، مرهون بالمساعي والجهود القيّمة التي يبذلها المفكرين والسينمائيين والفنانيين.

وتابع انتظامي في رسالته: يمكن لمهرجان وارش للأفلام من خلال دوره في التأكيد على الثقافة العامة، والتقاليد السلوكية واللفظية وبهدف جلب أنظار رجال السلطة والرأي العام والفنانين والتأكيد على القضايا البيئية والأفلام المتعلقة بهذا السياق، أن يكون له دورا بناءاً في لعب دور مسؤولية السينما الاجتماعية تحت عنوان «وسيلة مرئية تُحاكي المجتمع».

وأضاف انتظامي: لهذا الحدث السينمائي أيضا قيمة كبيرة في التركيز على الخصائص القومية والإقليمية والاحتفاظ بها في مقاطعة مازندران الخصبة والجميلة، كما له دور بارز في إنماء مواهب المخرجين في المنطقة وتعزيز مكانة معالم الجذب الطبيعية والتراث الثقافي القديم في إيران.

كما أن لمهرجان «وارش» السينمائي الدولي مصداقية بارزة في أداء دور المسؤولية الاجتماعية سينمائياً وتوسيع النشاطات الثقافية والفنية في جميع أنحاء ايران.

في ختام رسالته قال مدير مؤسسة السينما الإيرانية: نأمل بأن تظل أقدام المشاركين والقائمين على هذا المهرجان ثابتة على درب مليء بالتوفيق والنجاح والنشاط.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close